27 ديسمبر

من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ؟

من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل
من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، من هو النبي ، النبي الذي أنزل ، الذي أنزل عليه  ، أنزل عليه الإنجيل ، من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل
من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ؟

من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ؟

الجواب هو : النبي عيسى ابن مريم عليه السلام.
سورة الحديد - سورة 57- آية 27
{ ثمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلاَّ ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }

معلومات عن النبي الذي أنزل عليه الإنجيل عيسى عليه السلام

عيسى ابن مريم هو رسول من رُسل الله من أولي العزم من الرسل وفقًا لمعتقدات الإسلام ، أرسله الله نبيًا لبني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده والإخلاص له في العبادة والعودة إلى صراطه المستقيم، أيدّه بالمعجزات الدالة على صدقه ونزل عليه الإنجيل ، الإيمان بعيسى ابن مريم الذي أنزل الله تعالي عليه الإنجيل (وكل الأنبياء والرسل) ركن من أركان الإيمان، ولا يصح إسلام شخص بدونه.


وقد تم ذُكر اسم عيسى عليه السلام بـ القرآن الكريم 25 مرة، يَذكر القرآن أن عيسى ولدته مريم بنت عمران، وتُعتبر ولادته معجزة إلهية، حيث إنها حملت به وهي عذراء من دون أي تدخل بشري، بأمر من الله وكلمةٍ منه.

 قال تعالى في سورة آل عمران: 

{إنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ }

النبي الذي انزل عليه الانجيل ، من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، من النبي الذي انزل عليه الانجيل ،
النبي الذي انزل عليه الانجيل

كانت لدى النبي الذي أنزل عليه الإنجيل عيسى عليه السلام القدرة على فعل بعض المعجزات كسائر المرسلين والأنبياء مع خصِّه بإحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص بإذن من الله. وبحسب القرآن الكريم ، فإن عيسى عليه السلام حيٌّ، لم يمت حتى الآن، ولم يقتله اليهود، ولم يصلبوه، ولكن شبِّه لهم، بل رفعه الله إلى السماء ببدنه وروحه رحمة وتكريمًا له، وهو إلى الآن في السماء.


كذلك فإن النبي عيسى عليه السلام مسلمٌ مثل كل الرسل في الإسلام، أي خضع لأمر الله، ونصح متبعيه أن يختاروا الصراط المستقيم.

 قال تعالى في سورة النساء

{ وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا }

يرفض الإسلام فكرة الثالوث، أن النبي الذي أنزل عليه الإنجيل عيسى عليه السلام هو إله متجسد، أو ابن الله أو أنه صُلب . ويذكر القرآن أن عيسى نفسه لم يدّعي هذه الأشياء، ويُشير إلى أن عيسى سينفي ادعاءه الألوهية في يوم القيامة كما ورد ذلك في .

سورة المائدة 

{ وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }

ويشدد القرآن أن  النبي الذي أنزل عليه الإنجيل عيسى بن مريم بشرٌ فانٍ، مثل كل الأنبياء والرسل وأنه اختير لينشر رسالة الله. ويحرم القران الكريم الشراك بالله مع غيره، وتدعو إلى توحيد الله وبأنه السبيل الوحيد للفوز بالجنة.


يُؤمن المسلمون بأن محمدًا رسول أُرسل للعالمين (الإنس والجن)، أما النبي الذي أنزل عليه الإنجيل عيسى ابن مريم عليه السلام والرسل السابقون فقد أُرسلوا لقومهم خاصة، وقد آمن برسالة عيسى من بني إسرائيل الحواريون بينما كفرت طائفة أخرى، ومن معجزاتة أنه كلم الناس وهو صبيٌّ في المهد وأنه يحي الموتى ويشفي الأكمه بإذن الله.


معلومات عن كتاب الإنجيل

الإنجيل كلمة تعني ( البشارة السارة - البشرى السارة - بشرى الخلاص) .


تعني لدى الدين المسيحيين بالمفهوم الروحي البشارة بمجيء النبي الذي أنزل عليه الإنجيل و هو عيسى ابن مريم عليه السلام هو الذي قدم نفسه ذبيحة فداء على الصليب نيابة عن الجنس البشري ثم دفنه في القبر وقيامته في اليوم الثالث كما جاء في كتب النبوات في العهد القديم.

من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي انزل عليه الانجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي انزل عليه الانجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي انزل عليه الانجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، من هو النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي انزل عليه الانجيل ،  أنزل الانجيل على سيدنا ، النبي الذي أنزل عليه الإنجيل .
أنزل الانجيل على سيدنا عيسى عليه السلام

قد يُقصد بها مجازاً، عند المسيحيين وغيرهم، الكتب الأربعة الأولى في كتاب العهد الجديد والتي نسبت إلى كل من متى ومرقس ولوقا ويوحنا، ويؤمن المسيحيون بأن هذه الأربعة كتبت بوحي من الروح القدس وليست من تأليف بشري كما جاء في رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس.


بعد عام 150 مست الحاجة في الكنيسة إلى قاعدة شاملة تنظم المؤلفات الدينية حول يسوع، تمهيداً لإدراجها ضمن قانون الكتاب المقدس، فكان المعيار المتبع صحة نسبتها إلى الرسل، وبرزت الأناجيل الأربعة نظراً لصحة نسبها إلى الرسل من وجهة نظر الكنيسة ومن ناحية ولما تحلّت به صفات تتطابق مع التقليد الشفهي، وذلك بعد نقاشات طويلة حول صحة نسبتها، إذ لم ينته ضم جميع الأسفار حتى نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع.


أضف تعليق