01 يونيو

كلمات قصيدة التأشيرة مكتوبة كاملة

قصيدة التأشيرة من تأليف الشاعر هشام الجخ. ويقدم موقع صنديد قراءة كلمات قصيدة التأشيرة مكتوبة كاملة.

شاهد قصيدة التأشيرة مكتوبة بالفيديو

قصيدة التأشيرة مكتوبة


أسبح باسمك الله.


وليس سواك أخشاه


وأعلم أن لى قدرا.


سألقاه .. سألقاه


وقد علمت في صغرى بأن عروبتى.


شرفى وناصيتى وعنوانى


وكنا فى مدارسنا نردد.


بعض الحان


نغنى بيننا مثلا


بلاد العرب أوطانى


وكل العرب إخوانى.


وكنا نرسم العربى ممشوقا بهامته


له صدر يصد الريح إذ تعوى.


مهابا فى عبائته


وكنا محض أطفال.


تحركنا مشاعرنا


ونسرح في الحكايات


التى تروى بطولتنا.


وأن بلادنا تمتد من أقصى إلى أقصى


وان حروبنا كانت لأجل المسجد الأقصى.


وأن عدونا صهيون


شيطان له ذيل


وأن جيوش أمتنا.


لها فعل كما السيل


سأبحر عندما أكبر.


أمر بشاطىء البحرين في ليبيا


وأجنى التمر من بغداد في سوريا.


وأعبر من موريتانيا إلى السودان


أسافر عبر مقديشيو إلى لبنان.


وكنت أخبىء الأشعار في قلبي ووجداني


بلاد العرب أوطانى وكل العرب إخوانى.


بلاد العرب أوطاني وكل العرب إخواني


وحين كبرت لم أحصل.


على تأشيرة للبحر


لم أبحر وأوقفني جواز


غير مختوم على الشباك.


لم أعبر حين كبرت


لم أبحر ولم أعبر


كبرت أنا وهذا الطفل لم يكبر.


تقاتلنا طفولتنا


وافكار تعلمنا مبادئها


على يدكم أيا حكام أمتنا.


تعذبنا طفولتنا


وافكار تعلمنا مبادئها


على يدكم أيا حكام أمتنا.


ألستم من نشأنا في مدارسكم؟


تعلمنا مناهجكم


ألستم من تعلمنا على يدكم بأن الثعلب.


المكار منتظر


سيأكل نعجة الحمقى إذا للنوم ماخلدوا؟


ألستم من تعلمنا على يدكم بأن العود محمي.


بحزمته ضعيف حين ينفرد؟


لماذا الفرقة الحمقاء تحكمنا؟


ألستم من تعلمنا على يدكم أن إعتصموا.


بحبل الله واتحدوا؟!


لماذا تحجبون الشمس بالأعلام.


تقاسمتم عروبتنا ودخلا


بينكم صرنا كما الانعام.


سيبقى الطفل في صدري يعاديكم


تقسمنا على يدكم فتبت كل أيديكم.


أنا العربي لا أخجل


ولدت بتونس الخضراء من أصل عماني.


وعمرى زاد عن ألف وأمي لم تزل تحبل


أنا العربي في بغداد لي نخل.


وفى السودان شرياني


أنا مصري موريتانيا وجيبوتي وعمّاني.


مسيحي وسني وشيعي


و كردي ودرزي وعلوي


أنا لا أحفظ الأسماء والحكام إذ ترحل.


تشتتنا على يدكم


وكل الناس تتكتل


سئمنا من تشتتنا وكل الناس تتكتل


ملئتم فكرنا كذبا ووتزيرا وتأليفا


أتجمعنا يد الله وتبعدنا يد الفيفا؟!.


هجرنا ديننا عمدا


فعدنا الأوس والخزرج


نولي جهلنا فينا


وننتظر الغبا مخرج.


أيا حكام أمتنا سيبقى الطفل


فى صدري يعاديكم


يقاضيكم ويعلن شعبنا العربي متحدا.


فلا السودان منقسم


ولا الجولان محتل


ولا لبنان منكسر يدواى الجرح.


كلمات التأشيرة مكتوبة بالتشكيل


أُسَبِّح بِاسْمِك اللَّه . 

 

وَلَيْس سِوَاك أخشاه 

 

وَاعْلَمْ أَنَّ لِى قَدْرًا . 

 

سألقاه . . سألقاه 

 

وَقَدْ عَلِمْت فِى صُغْرَى بِأَن عروبتى . 

 

شُرْفَى وناصيتى وعنوانى 

 

وَكُنَّا فِى مدارسنا نردد . 

 

بَعْض أَلْحَانٌ 

 

نغنى بَيْنَنَا مَثَلًا 

 

بِلَادِ الْعَرَبِ أوطانى 

 

وَكُلّ الْعَرَب إخوانى . 

 

وَكُنَّا نرسم الْعَرَبِىّ ممشوقا بهامته 

 

لَهُ صَدْرَ يَصُدّ الرِّيح إذ تعوى . 

 

مهابا فِى عبائته 

 

وَكُنَّا مَحْضٌ أَطْفَال . 

 

تحركنا مَشَاعِرِنَا 

 

ونسرح فِى الْحِكَايَات 

 

الَّتِى تُرْوَى بطولتنا . 

 

وَإِن بِلَادِنَا تَمْتَدُّ مِنْ أَقْصَى إلَى أَقْصَى 

 

وَإِن حروبنا كَانَتْ لِأَجْلِ الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى . 

 

وَإِن عَدُوّنَا صَهْيُون 

 

شَيْطَانٌ لَه ذَيْل 

 

وَإِن جُيُوش أَمَتَّنَا . 

 

لَهَا فِعْلُ كَمَا السَّيْل 

 

سأبحر عِنْدَمَا أَكْبَر . 

 

أَمَر بشاطىء الْبَحْرَيْن فِى لِيبِيا 

 

وأجنى التَّمْرَ مِنْ بَغْدَادَ فِى سُورِيا . 

 

وأعبر مِن موريتانْيا إلَى السُّودَان 

 

أُسَافِر عَبَّر مقديشيو إلَى لُبْنَان . 

 

وَكُنْت أخبىء الْأَشْعَار فِى قَلْبِى ووجدانى 

 

بِلَادِ الْعَرَبِ أوطانى وَكُلّ الْعَرَب إخوانى . 

 

بِلَادِ الْعَرَبِ أوطانى وَكُلّ الْعَرَب إخوانى 

 

وَحِين كَبِرَت لَمْ أُحَصِّلْ . 

 

عَلَى تَأْشِيرَةٍ لِلْبَحْر 

 

لَم أَبْحُر وأوقفنى جَوَاز 

 

غَيْرَ مَخْتُومٍ عَلَى الشِّبَاك . 

 

لَم أُعَبِّر حِين كَبِرَت 

 

لَم أَبْحُر وَلَم أُعَبِّر 

 

كَبِرَت أَنَا وَهَذَا الطِّفْل لَمْ يُكَبِّرْ . 

 

تقاتلنا طفولتنا 

 

وأَفْكَار تَعَلَّمْنَا مَبَادِئِهَا 

 

عَلَى يدكم أَيَا حُكَّام أَمَتَّنَا . 

 

تُعَذِّبْنَا طفولتنا 

 

وأَفْكَار تَعَلَّمْنَا مَبَادِئِهَا 

 

عَلَى يدكم أَيَا حُكَّام أَمَتَّنَا . 

 

أَلَسْتُم مِن نشأنا فِى مدارسكم ؟ 

 

تَعَلَّمْنَا مناهجكم 

 

أَلَسْتُم مِن تَعَلَّمْنَا عَلَى يدكم بِأَن الثَّعْلَب . 

 

المكار مُنْتَظِرٌ 

 

سيأكل نَعْجَة الْحَمْقَى إذَا لِلنَّوْم ماخلدوا ؟ 

 

أَلَسْتُم مِن تَعَلَّمْنَا عَلَى يدكم بِأَنَّ الْعُودَ مَحْمِيّ . 

 

بحزمته ضَعِيفٌ حِين يَنْفَرِد ؟ 

 

لِمَاذَا الْفُرْقَة الْحَمْقَاء تحكمنا ؟ 

 

أَلَسْتُم مِن تَعَلَّمْنَا عَلَى يدكم أَن إعتصموا . 

 

بِحَبْلِ اللَّهِ واتحدوا ؟ ! 

 

لِمَاذَا تَحْجُبُون الشَّمْس بِالْإِعْلَام . 

 

تقاسمتم عروبتنا وَدَخَلَا 

 

بَيْنَكُم صِرْنَا كَمَا الْإِنْعَام . 

 

سَيَبْقَى الطِّفْل فِى صَدْرِي يعاديكم 

 

تقسمنا عَلَى يدكم فتبت كُلّ أَيْدِيَكُم . 

 

أَنَا الْعَرَبِىّ لَا أخْجَل 

 

وَلَدَت بِتُونُس الْخَضْرَاءُ مِنْ أَصْلِ عُمانِي . 

 

وعمرى زَادَ عَنْ أَلْفٍ وَأُمِّي لَمْ تَزَلْ تَحْبَل 

 

أَنَا الْعَرَبِىّ فِى بَغْدَاد لِي نَخْل . 

 

وَفِى السُّودَان شِرْيانِي 

 

أَنَا مِصْرِيّ موريتانْيا وجيبوتي وعمّاني . 

 

مَسِيحِيّ وَسَنِيّ وشيعي 

 

و كُرْدِيٌّ وَدُرْزِيّ وعلوي 

 

أَنَّا لَا أَحْفَظُ الْأَسْمَاء وَالْحُكَّام إذ تَرْحَل . 

 

تشتتنا عَلَى يدكم 

 

وَكُلُّ النَّاسِ تتكتل 

 

سئمنا مِن تشتتنا وَكُلُّ النَّاسِ تتكتل 

 

ملئتم فَكّرْنَا كَذِبًا ووتزيرا وتأليفا 

 

أتجمعنا يَدُ اللَّهِ وتبعدنا يَد الفيفا ؟ ! . 

 

هَجْرُنَا دِينِنَا عَمْدًا 

 

فعدنا الْأَوْسِ وَالْخَزْرَجِ 

 

نُوَلِّي جَهِلْنَا فِينَا 

 

وننتظر الغبا مَخْرَج . 

 

أَيَا حُكَّام أَمَتَّنَا سَيَبْقَى الطِّفْل 

 

فِى صَدْرِي يعاديكم 

 

يقاضيكم وَيُعْلِن شعبنا الْعَرَبِيّ مُتَّحِدًا . 

 

فَلَا السُّودَان مُنْقَسِم 

 

وَلَا الْجَوْلَان مُحْتَلّ 

 

وَلَا لُبْنَان مُنْكَسِرٌ يدواى الْجُرْح . .



كلمات قصيدة التأشيرة مكتوبة بالزخرفة


أسـّﭔﺢـ ﭔآسـّﻤﮗ آلْـلْـھ.


ۈلْـﭜسـّ سـّۈآﮗ أخـشًـآھ


ۈأﻋلْـﻤ أﮢـ لْــﮯ قـﮈړآ.


سـّألْـقـآھ .. سـّألْـقـآھ


ۈقـﮈ ﻋلْـﻤﭥ ڤــﮯ ڝـﻏړـﮯ ﭔأﮢـ ﻋړۈﭔﭥـﮯ.


شًـړڤــﮯ ۈﮢـآڝـﭜﭥـﮯ ۈﻋﮢـۈآﮢــﮯ


ۈﮗﮢـآ ڤــﮯ ﻤﮈآړسـّﮢـآ ﮢـړﮈﮈ.


ﭔﻋڞ آلْـﺢـآﮢـ


ﮢـﻏﮢــﮯ ﭔﭜﮢـﮢـآ ﻤﺛلْـآ


ﭔلْـآﮈ آلْـﻋړﭔ أۈطـآﮢــﮯ


ۈﮗلْـ آلْـﻋړﭔ إخـۈآﮢــﮯ.


ۈﮗﮢـآ ﮢـړسـّﻤ آلْـﻋړﭔـﮯ ﻤﻤشًـۈقـآ ﭔھآﻤﭥھ


لْـھ ڝـﮈړ ﭜڝـﮈ آلْـړﭜﺢـ إڎ ﭥﻋۈـﮯ.


ﻤھآﭔآ ڤــﮯ ﻋﭔآـﮱﭥھ


ۈﮗﮢـآ ﻤﺢـڞ آطـڤـآلْـ.


ﭥﺢـړﮗﮢـآ ﻤشًـآﻋړﮢـآ


ۈﮢـسـّړﺢـ ڤــﮯ آلْـﺢـﮗآﭜآﭥ


آلْـﭥـﮯ ﭥړۈـﮯ ﭔطـۈلْـﭥﮢـآ.


ۈأﮢـ ﭔلْـآﮈﮢـآ ﭥﻤﭥﮈ ﻤﮢـ أقـڝــﮯ إلْــﮯ أقـڝــﮯ


ۈآﮢـ ﺢـړۈﭔﮢـآ ﮗآﮢـﭥ لْـأچـلْـ آلْـﻤسـّچـﮈ آلْـأقـڝــﮯ.


ۈأﮢـ ﻋﮈۈﮢـآ ڝـھﭜۈﮢـ


شًـﭜطـآﮢـ لْـھ ڎﭜلْـ


ۈأﮢـ چـﭜۈشًـ أﻤﭥﮢـآ.


لْـھآ ڤـﻋلْـ ﮗﻤآ آلْـسـّﭜلْـ


سـّأﭔﺢـړ ﻋﮢـﮈﻤآ أﮗﭔړ.


أﻤړ ﭔشًـآطــﮯء آلْـﭔﺢـړﭜﮢـ ڤــﮯ لْـﭜﭔﭜآ


ۈأچـﮢــﮯ آلْـﭥﻤړ ﻤﮢـ ﭔﻏﮈآﮈ ڤــﮯ سـّۈړﭜآ.


ۈأﻋﭔړ ﻤﮢـ ﻤۈړﭜﭥآﮢـﭜآ إلْــﮯ آلْـسـّۈﮈآﮢـ


أسـّآڤـړ ﻋﭔړ ﻤقـﮈﭜشًـﭜۈ إلْــﮯ لْـﭔﮢـآﮢـ.


ۈﮗﮢـﭥ أخـﭔـﮯء آلْـأشًـﻋآړ ڤــﮯ قـلْـﭔـﮯ ۈۈچـﮈآﮢــﮯ


ﭔلْـآﮈ آلْـﻋړﭔ أۈطـآﮢــﮯ ۈﮗلْـ آلْـﻋړﭔ إخـۈآﮢــﮯ.


ﭔلْـآﮈ آلْـﻋړﭔ أۈطـآﮢــﮯ ۈﮗلْـ آلْـﻋړﭔ إخـۈآﮢــﮯ


ۈﺢـﭜﮢـ ﮗﭔړﭥ لْـﻤ أﺢـڝـلْـ.


ﻋلْــﮯ ﭥأشًـﭜړﮧ لْـلْـﭔﺢـړ


لْـﻤ أﭔﺢـړ ۈأۈقـڤـﮢــﮯ چـۈآڒ


ﻏﭜړ ﻤخـﭥۈﻤ ﻋلْــﮯ آلْـشًـﭔآﮗ.


لْـﻤ أﻋﭔړ ﺢـﭜﮢـ ﮗﭔړﭥ


لْـﻤ أﭔﺢـړ ۈلْـﻤ أﻋﭔړ


ﮗﭔړﭥ أﮢـآ ۈھڎآ آلْـطـڤـلْـ لْـﻤ ﭜﮗﭔړ.


ﭥقـآﭥلْـﮢـآ طـڤـۈلْـﭥﮢـآ


ۈآڤـﮗآړ ﭥﻋلْـﻤﮢـآ ﻤﭔآﮈـﮱھآ


ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ أﭜآ ﺢـﮗآﻤ أﻤﭥﮢـآ.


ﭥﻋڎﭔﮢـآ طـڤـۈلْـﭥﮢـآ


ۈآڤـﮗآړ ﭥﻋلْـﻤﮢـآ ﻤﭔآﮈـﮱھآ


ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ أﭜآ ﺢـﮗآﻤ أﻤﭥﮢـآ.


ألْـسـّﭥﻤ ﻤﮢـ ﮢـشًـأﮢـآ ڤــﮯ ﻤﮈآړسـّﮗﻤ؟


ﭥﻋلْـﻤﮢـآ ﻤﮢـآھچـﮗﻤ


ألْـسـّﭥﻤ ﻤﮢـ ﭥﻋلْـﻤﮢـآ ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ ﭔأﮢـ آلْـﺛﻋلْـﭔ.


آلْـﻤﮗآړ ﻤﮢـﭥظـړ


سـّﭜأﮗلْـ ﮢـﻋچـﮧ آلْـﺢـﻤقــﮯ إڎآ لْـلْـﮢـۈﻤ ﻤآخـلْـﮈۈآ؟


ألْـسـّﭥﻤ ﻤﮢـ ﭥﻋلْـﻤﮢـآ ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ ﭔأﮢـ آلْـﻋۈﮈ ﻤﺢـﻤﭜ.


ﭔﺢـڒﻤﭥھ ڞﻋﭜڤـ ﺢـﭜﮢـ ﭜﮢـڤـړﮈ؟


لْـﻤآڎآ آلْـڤـړقـﮧ آلْـﺢـﻤقـآء ﭥﺢـﮗﻤﮢـآ؟


ألْـسـّﭥﻤ ﻤﮢـ ﭥﻋلْـﻤﮢـآ ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ أﮢـ إﻋﭥڝـﻤۈآ.


ﭔﺢـﭔلْـ آلْـلْـھ ۈآﭥﺢـﮈۈآ؟!


لْـﻤآڎآ ﭥﺢـچـﭔۈﮢـ آلْـشًـﻤسـّ ﭔآلْـأﻋلْـآﻤ.


ﭥقـآسـّﻤﭥﻤ ﻋړۈﭔﭥﮢـآ ۈﮈخـلْـآ


ﭔﭜﮢـﮗﻤ ڝـړﮢـآ ﮗﻤآ آلْـآﮢـﻋآﻤ.


سـّﭜﭔقــﮯ آلْـطـڤـلْـ ڤــﮯ ڝـﮈړﭜ ﭜﻋآﮈﭜﮗﻤ


ﭥقـسـّﻤﮢـآ ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ ڤـﭥﭔﭥ ﮗلْـ أﭜﮈﭜﮗﻤ.


أﮢـآ آلْـﻋړﭔـﮯ لْـآ أخـچـلْـ


ۈلْـﮈﭥ ﭔﭥۈﮢـسـّ آلْـخـڞړآء ﻤﮢـ أڝـلْـ ﻋﻤآﮢـﭜ.


ۈﻋﻤړـﮯ ڒآﮈ ﻋﮢـ ألْـڤـ ۈأﻤﭜ لْـﻤ ﭥڒلْـ ﭥﺢـﭔلْـ


أﮢـآ آلْـﻋړﭔـﮯ ڤــﮯ ﭔﻏﮈآﮈ لْـﭜ ﮢـخـلْـ.


ۈڤــﮯ آلْـسـّۈﮈآﮢـ شًـړﭜآﮢـﭜ


أﮢـآ ﻤڝـړﭜ ﻤۈړﭜﭥآﮢـﭜآ ۈچـﭜﭔۈﭥﭜ ۈﻋﻤّآﮢـﭜ.


ﻤسـّﭜﺢـﭜ ۈسـّﮢـﭜ ۈشًـﭜﻋﭜ


ۈ ﮗړﮈﭜ ۈﮈړڒﭜ ۈﻋلْـۈﭜ


أﮢـآ لْـآ أﺢـڤـظـ آلْـأسـّﻤآء ۈآلْـﺢـﮗآﻤ إڎ ﭥړﺢـلْـ.


ﭥشًـﭥﭥﮢـآ ﻋلْــﮯ ﭜﮈﮗﻤ


ۈﮗلْـ آلْـﮢـآسـّ ﭥﭥﮗﭥلْـ


سـّـﮱﻤﮢـآ ﻤﮢـ ﭥشًـﭥﭥﮢـآ ۈﮗلْـ آلْـﮢـآسـّ ﭥﭥﮗﭥلْـ


ﻤلْــﮱﭥﻤ ڤـﮗړﮢـآ ﮗڎﭔآ ۈۈﭥڒﭜړآ ۈﭥألْـﭜڤـآ


أﭥچـﻤﻋﮢـآ ﭜﮈ آلْـلْـھ ۈﭥﭔﻋﮈﮢـآ ﭜﮈ آلْـڤـﭜڤـآ؟!.


ھچـړﮢـآ ﮈﭜﮢـﮢـآ ﻋﻤﮈآ


ڤـﻋﮈﮢـآ آلْـأۈسـّ ۈآلْـخـڒړچـ


ﮢـۈلْـﭜ چـھلْـﮢـآ ڤـﭜﮢـآ


ۈﮢـﮢـﭥظـړ آلْـﻏﭔآ ﻤخـړچـ.


أﭜآ ﺢـﮗآﻤ أﻤﭥﮢـآ سـّﭜﭔقــﮯ آلْـطـڤـلْـ


ڤــﮯ ڝـﮈړﭜ ﭜﻋآﮈﭜﮗﻤ


ﭜقـآڞﭜﮗﻤ ۈﭜﻋلْـﮢـ شًـﻋﭔﮢـآ آلْـﻋړﭔﭜ ﻤﭥﺢـﮈآ.


ڤـلْـآ آلْـسـّۈﮈآﮢـ ﻤﮢـقـسـّﻤ


ۈلْـآ آلْـچـۈلْـآﮢـ ﻤﺢـﭥلْـ


ۈلْـآ لْـﭔﮢـآﮢـ ﻤﮢـﮗسـّړ ﭜﮈۈآـﮯ آلْـچـړﺢـ.



وهنا انتهت مقالتنا وقد تعرفنا اليوم في موقع صنديد في تصنيف قصائد مكتوبة. على كلمات قصيدة التأشيرة مكتوبة كتابة كاملة النسخة الأصلية.

أضف تعليق