03 يوليو

كلمات اغنية عذاب الحب محمد عبده مكتوبة

كلمات اغنية عذاب الحب من غناء الفنان القدير محمد عبده. الاغنية من كلمات وألحان محمد عبده. ويقدم موقع صنديد قراءة كلمات اغنية عذاب الحب مكتوبة كاملة.

شاهد كلمات اغنية عذاب الحب محمد عبده بالفيديو

كلمات اغنية عذاب الحب


تعذبني ولاتدري بعذابي.


عذاب الحب يذبح


من يصيبه بحر حبك


غادبي وانتحابي.


ولافزعه ولاديره قريبه


اصيح صياح ماحي درابي.


مصيبه وان حكيت اكبر


مصيبه ولو اخفيت.


مايخفى صوابي


صواب الحب طبه


من طبيبه ولاوجاني.


وصاة ولاكتابي


اسليبه عيوني واهتنيبه


الايازين تلعات الرقابي.


خساره حب غيرك


واش ابيبه ولكن


من بغى وصلك يهابي.


ولايوصلك علم


او يجيبه عذاب الحب.



كلمات عذاب الحب مكتوبة بالتشكيل


تُعَذِّبْنِي ولاتدري بعذابي . 

 

عَذَابٌ الْحَبّ يَذْبَح 

 

مَنْ يُصِيبُهُ بَحْرٌ حُبُّك 

 

غادبي وانتحابي . 

 

ولافزعه ولاديره قَرِيبَة 

 

أَصِيح صِيَاحٌ ماحي درابي . 

 

مُصِيبَةٌ وَإِنْ حَكَيْت أَكْبَر 

 

مُصِيبَةٌ وَلَو أَخْفَيْت . 

 

مايخفى صَوابِي 

 

صَوَابٌ الْحَبّ طِبِّه 

 

مِن طَبِيبَه ولاوجاني . 

 

وَصَّاه ولاكتابي 

 

اسليبه عُيُونِي واهتنيبه 

 

الايازين تَلَعاتٌ الرقابي . 

 

خَسَارَة حُبّ غَيْرِك 

 

وَاش ابيبه وَلَكِن 

 

مَنْ بَغَى وَصَلَك يهابي . 

 

ولايوصلك عَلِم 

 

أَو يُجِيبُه عَذَابٌ الْحَبّ . .



كلمات اغنية عذاب الحب محمد عبده كلمات مكتوبة بالزخرفة


ﭥﻋڎﭔﮢـﭜ ۈلْـآﭥﮈړﭜ ﭔﻋڎآﭔﭜ.


ﻋڎآﭔ آلْـﺢـﭔ ﭜڎﭔﺢـ


ﻤﮢـ ﭜڝـﭜﭔھ ﭔﺢـړ ﺢـﭔﮗ


ﻏآﮈﭔﭜ ۈآﮢـﭥﺢـآﭔﭜ.


ۈلْـآڤـڒﻋھ ۈلْـآﮈﭜړھ قـړﭜﭔھ


آڝـﭜﺢـ ڝـﭜآﺢـ ﻤآﺢـﭜ ﮈړآﭔﭜ.


ﻤڝـﭜﭔھ ۈآﮢـ ﺢـﮗﭜﭥ آﮗﭔړ


ﻤڝـﭜﭔھ ۈلْـۈ آخـڤـﭜﭥ.


ﻤآﭜخـڤــﮯ ڝـۈآﭔﭜ


ڝـۈآﭔ آلْـﺢـﭔ طـﭔھ


ﻤﮢـ طـﭔﭜﭔھ ۈلْـآۈچـآﮢـﭜ.


ۈڝـآﮧ ۈلْـآﮗﭥآﭔﭜ


آسـّلْـﭜﭔھ ﻋﭜۈﮢـﭜ ۈآھﭥﮢـﭜﭔھ


آلْـآﭜآڒﭜﮢـ ﭥلْـﻋآﭥ آلْـړقـآﭔﭜ.


خـسـّآړھ ﺢـﭔ ﻏﭜړﮗ


ۈآشًـ آﭔﭜﭔھ ۈلْـﮗﮢـ


ﻤﮢـ ﭔﻏـﮯ ۈڝـلْـﮗ ﭜھآﭔﭜ.


ۈلْـآﭜۈڝـلْـﮗ ﻋلْـﻤ


آۈ ﭜچـﭜﭔھ ﻋڎآﭔ آلْـﺢـﭔ.



معلومات عن كلمات اغنية عذاب الحب محمد عبده

اسم الاغنية
عذاب الحب
من غناءمحمد عبده
من كلماتمحمد عبده
من ألحان
محمد عبده
سنة الإصدار1986م
مدة الاغنية10 دقائق


وهنا انتهت الكلمات وقد تعرفنا اليوم في موقع صنديد في تصنيف كلمات أغاني. على اغنية عذاب الحب محمد عبده كلمات مكتوبة كتابة كاملة النسخة الأصلية.


شاهد أيضا:







أضف تعليق