26 يوليو

كلمات اغنية ادلهم الكون (الأربعين) محمد عبده مكتوبة

كلمات اغنية ادلهم الكون من غناء الفنان القدير محمد عبده. كلمات الاغنية من تأليف الكاتب عبدالرحمن بن مساعد وألحان صادق الشاعر. ويقدم موقع صنديد قراءة كلمات اغنية ادلهم الكون مكتوبة كاملة.

شاهد كلمات اغنية ادلهم الكون محمد عبده بالفيديو

كلمات اغنية ادلهم الكون


ادلهم الكون حولي وأطبقت سحب الكآبة


أغرقت جوفي بدمعي وأهلكت أخضر حقولي.


وينكم يا ربع عمري ؟ من بقى ما صك بابه؟


ما بقى لي صاحب أرمي عليه أهون حمولي.


الكتابة عن همومي ذنب أفشل في ارتكابه


هكذا حزني أناني غير فرحي للي حولي


من هموم الناس أبني دافعي لجل الكتابه.


ما حسبت حساب ضاقوا بما كتبت أو صفقوا لي


كم كتبت و قيل تكفى هذا شي ما ينحكى به.


مو بكيفي صرت وابل ترتقب لحظة هطولي


ما تعبت أرقى و أرقى بالدعاء حالي تشابه.


مقدر انزل لو أبنزل غصب ترقا بي رجولي


لي إله جل شانه عند ما أكون فرحابه


في ركوعي في سجودي أصعد فقمة نزولي.


لي مكان في الكواكب ذا طموحي لست آبه


نجم عالي ذا مكاني عل موتي هو أفولي.


باقي يا دنيا شعري يملئك فخر و مهابه


قد يزول فيوم آتي عندما أنتي تزولي.



انتسبت لجد معجز دين و عزوم وصلابه


هو أخو نوره معزي تبطي جدا يا ذبولي.


ولي أبو ما شفت مثله محتسب مهما أصابه


كل زهد غير زهده مفتعل وهمي وصولي.


عندي أم مستحيله طيبها صعب اجتنابه


آه يمه كم أحبك في شراييني تجولي.


ولي وطن أحيا لعزه أفتدي ذرة ترابه


مسلم سعودي عروبي ذي فروعي ذي أصولي.


ولي شقيق ماني أقوى نبرة الحزن فعتابه


كيف عاد ان كان يزعل ؟ أحترق من فرط هولي.


ولي ولد عم غمرني فضله و سرت فركابه


شفت له في كل لحظه فزعه و موقف رجولي.


ولي حبيبه مستديمه حب عمري من شبابه


ما لي فصول ومواسم وحدها هي بس فصولي.


أم قلبين بجوفي هم بعد كل القرابه



هم سبب سعدي و مجدي هم سبب خوفي و جفولي.


ما فعلت الخير أرجي من بشر فاني إثابه


عالم ربي بقصدي وما سبب أطيب فعولي


إن بغيت أعطي فأعطي فوق ما أقوى اكتسابه.


رزق باكر هم باكر اهتمامي لست أولي


ما أفكر في عواقب جور وقتي و انقلابه.


أوثق بما عند ربي صعب عن هذا عدولي


جل خير قد فعلته كنت في عكسه أ جابه.


لم يفاجئني جحود ولم يثر حتى فضولي


يا زماني قبل غدرك كنت أقول الدنيا غابه


يا زماني بعد غدرك ما نقص ما زاد قولي.


أربعين من تجارب أربعين من غرابه


أربعين من تأمل شكلت ذاتي و ميولي.


الكبر أردى الخطايا ما تجبه استتابه


أستعيذ بربي منه في خروجي في دخولي


شفت في الدنيا مهازل تفقد المدرك صوابه.


يفخر الكافر بكفره تشتم بقولة أصولي


النفاق اكبر رموزه كان في عهد الصحابه


كيف عاد الوقت هذا ؟ كل شبر به سلولي.


الرضوخ أصبح فضيله وقول لا أصبح دعابه


والمشاكل مبتدعها قال : تلزمكم حلولي.


كيف تغيير المعاني يرجع الحق لنصابه


والثوابت مستباحه عند ذول و عند ذولي


كل حق دون قوه زاهق و ثابت ذهابه.


يكتب التاريخ ناصع للقوي لو هو " مغولي"


العدو بالحيل قرب واضح تكشير نابه


وبعضنا لازال يسأل ظنكم أسرج خيولي ؟


بين تفريط و تطرف تاه جيلي في خطابه.


خير أموري هو وسطها طال عن هذا غفولي


احترس يا ذيب و احذر من زمن سادت كلابه.


الوفا به صار عجبه والغدر فعل بطولي.


لا تثق بالي تثق به بد شكك وارتيابه


كم عهر سافر يغطى بملمح طاهر طفولي


عندي للدنيا سؤال وما أبي منها إجابه.


هو يغير شي رفضي أو حيادي أو قبولي ؟


كن يا دنيا همومك جمعت مثل الذيابه


سالمت كل اللي قبلي تنتظر لحظة وصولي


كل غدرك ما يساوي في موازيني ذبابه.


ربما لوك وفيتي كان أرقني ذهولي


يا عذولي هاك بوحي هاك جرحي و انسكابه


ما سوى ذا وقت سانح قم بدورك يا عذولي.


أتعبتني هالقصيده فكر و جروح ورتابه


بس يا هذي القصيده أقصريها لا تطولي.


يا كريم يحب عفوه رحمته تسبق عذابه


ألطف بذلي أمامك حينما يحتم مثولي.



كلمات ادلهم الكون مكتوبة بالتشكيل


اِدْلَهَمّ الْكَوْن حَوْلِي وَأَطْبَقَت سُحِب الْكَآبَة 

 

أغْرَقَت جَوْفِي بدمعي وَأَهْلَكْت أَخْضَر حقولي . 

 

وينكم يَا رُبْع عُمْرِي ؟ مَنْ بَقَى مَا صَكّ بَابِه ؟ 

 

مَا بَقِىَ لِي صَاحِبُ أَرْمِي عَلَيْه أَهْوَن حمولي . 

 

الْكِتَابَةِ عَنْ هُمُومِي ذَنْب أَفْشَل فِي ارْتِكَابِهِ 

 

هَكَذَا حُزْنِي أَنانِيٌّ غَيْر فَرَحِي للي حَوْلِي 

 

مِنْ هُمُومٍ النَّاس ابْنِي دافعي لِجُلّ الْكِتَابَة . 

 

مَا حُسِبَت حِسَاب ضاقوا بِمَا كُتِبَت أَو صفقوا لِي 

 

كَم كُتِبَت و قِيل تُكْفَى هَذَا شَيّ مَا ينحكى بِه . 

 

مو بكيفي صِرْت وَإِبِل تَرْتَقِب لَحْظَة هطولي 

 

مَا تَعِبَت أَرْقَى و أَرْقَى بِالدُّعَاء حَالِي تَشَابَه . 

 

مُقَدَّر أَنْزَل لَو أبنزل غَصَب تَرْقَا بِي رجولي 

 

لِي إلَه جَلَّ شَأْنُهُ عِنْدَ مَا أَكُونُ فرحابه 

 

فِي رُكُوعِي فِي سُجُودَيْ اصْعَد فقمة نُزولِي . 

 

لِي مَكَان فِي الْكَوَاكِبِ ذَا طموحي لَسْت أَبَه 

 

نَجْم عَالِي ذَا مَكَانِي عَل مَوْتِي هُو أفولي . 

 

بَاقِي يَا دُنْيَا شِعْرِي يملئك فَخْر و مَهَابَة 

 

قَدْ يَزُولُ فَيَوْمٌ أُتِي عِنْدَمَا أنتي تزولي . 

 

 

انْتَسَبْت لِجَدّ مُعْجِزٌ دَيْنٌ و عَزُوم وَصَلَابَةٌ 

 

هُوَ أَخُو نُورُه مَعْزِيّ تُبْطِئ جِدًّا يَا ذبولي . 

 

وُلِّيَ أَبُو مَا شَفَت مِثْلَه مُحْتَسِبٌ مَهْمَا أَصَابَه 

 

كُلّ زَهِد غَيْر زُهْدِه مُفْتَعِلٌ وَهْمِيٌّ وُصُولِي . 

 

عِنْدِي أَم مُسْتَحِيلَةٌ طِيبِهَا صَعُب اجْتِنَابُه 

 

آه يمه كَم أُحِبُّكَ فِي شراييني تجولي . 

 

وَلِيّ وَطَن أَحْيَا لِعِزَّة اُفْتُدِي ذَرَّة تُرَابِه 

 

مُسْلِم سَعُودِي عروبي ذِي فَرُوعِي ذِي أُصُولِيّ . 

 

وَلِيّ شَقِيق ماني أَقْوَى نَبْرَة الْحُزْن فعتابه 

 

كَيْف عَادٍ إنَّ كَانَ يزعل ؟ اِحْتَرَقَ مِنَ فَرَّطَ هولي . 

 

وَلِيّ وَلَد عَمّ غمرني فَضْلِهِ وَ سَرَت فركابه 

 

شَفَت لَهُ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ فَزَعُه و مَوْقِفٌ رجولي . 

 

وَلِيّ حَبِيبَة مستديمه حُبّ عُمْرِي مِن شَبَابَة 

 

مَا لِي فُصُول وَمَوَاسِم وَحْدَهَا هِي بِس فصولي . 

 

أَم قَلْبَيْن بجوفي هُم بَعْدَ كُلِّ الْقَرَابَة 

 

 

هُمْ سَبَبٌ سَعْدِيّ و مَجْدِي هُمْ سَبَبٌ خَوْفِي و جفولي . 

 

مَا فَعَلْت الْخَيْرَ أُرَجِّي مِنْ بَشَرْ فَإِنِّي أَثَابَه 

 

عَالِمٌ رَبِّي بقصدي وَمَا سَبَبٌ أَطْيَب فعولي 

 

أَن بَغَيْت أُعْطِي فَأُعْطِي فَوْقَ مَا أَقْوَى اكْتِسَابِه . .



رِزْقٌ بَاكِر هُم بَاكِر اهتمامي لَسْت أُولِي 

 

مَا أُفَكِّرُ فِي عَوَاقِبِ جَوْر وَقْتَي و انْقِلَابُه . 

 

أَوْثَق بِمَا عِنْدَ رَبِّي صَعُب عَنْ هَذَا عدولي 

 

جَلّ خَيْرٍ قَدْ فَعَلْته كُنْت فِي عَكْسِهِ أ جَابَه . 

 

لَم يفاجئني جُحُود وَلَم يثر حَتَّى فُضُولِيٌّ 

 

يَا زَمَانِي قَبْل غَدْرِك كُنْتُ أَقُولُ الدُّنْيَا غَابَه 

 

يَا زَمَانِي بَعْد غَدْرِك مَا نَقَصَ مَا زَادَ قَوْلَي . 

 

أَرْبَعِينَ مِنْ تَجَارِبِ أَرْبَعِينَ مِنْ غَرَابَة 

 

أَرْبَعِينَ مِنْ تَأَمَّلَ شكلت ذَاتِيٌّ و ميولي . 

 

الْكِبْر أَرْدَى الْخَطَايَا مَا تُجِبْه اسْتِتَابَة 

 

أَسْتَعِيذ بِرَبِّي مِنْهُ فِي خُرُوجِي فِي دُخُولِي 

 

شَفَت فِي الدُّنْيَا مهازل تَفَقَّد الْمُدْرَك صَوَابُه . 

 

يَفْخَر الْكَافِر بِكُفْرِه تَشْتُم بِقَوْلِه أُصُولِيّ 

 

النِّفَاق أَكْبَر رُمُوزُه كَانَ فِي عَهْدِ الصَّحَابَةِ 

 

كَيْف عَاد الْوَقْتَ هَذَا ؟ كُلّ شِبْر بِه سلولي . 

 

الرضوخ أَصْبَح فَضِيلَة وَقَوْلِ لَا أَصْبَح دُعَابَةٌ 

 

والمشاكل مُبْتَدِعِهَا قَال : تلزمكم حُلُولِي . 

 

كَيْف تَغْيِير الْمَعَانِي يَرْجِع الْحَقّ لنصابه 

 

وَالثَّوَابِت مُسْتَبَاحَةٌ عِنْد ذول و عِنْد ذولي 

 

كُلِّ حَقٍّ دُون قُوَّة زَاهِقٌ و ثَابِت ذَهَابِه . 

 

يَكْتُب التَّارِيخ نَاصِعٌ لِلْقَوِيّ لَو هُو " مغولي" 

 

الْعَدُوّ بِالْحِيَل قَرُب وَاضِحٌ تكشير نَابَه 

 

وَبَعْضُنَا لَازَال يَسْأَل ظَنُّكُم أَسْرَج خيولي ؟ 

 

بَيْن تَفْرِيط و تَطْرِف تَاه جِيلِي فِي خِطَابِهِ . 

 

خَيْرٌ أُمُورِي هُو وَسَطِهَا طَالَ عَنْ هَذَا غفولي 

 

اِحْتَرَس يَا ذِئْب و احْذَر مِنْ زَمَنِ سادت كِلَابِه . 

 

الْوَفَا بِهِ صَارَ عُجْبُه وَالْغُدُر فَعَل بُطُولِي . 

 

لَا تَثِقُ بَالِي تَثِقُ بِهِ بُدّ شَكَّك وارتيابه 

 

كَم عَهْر سَافَر يُغَطَّى بملمح طَاهِرٌ طُفُولِي 

 

عِنْدِي لِلدُّنْيَا سُؤَال وَمَا أَبِي مِنْهَا أَجَابَه . 

 

هُو يُغَيِّر شَيّ رفضي أَو حِيادِي أَو قبولي ؟ 

 

كُنّ يَا دُنْيَا هُمُومُك جُمِعَت مِثْل الذيابه 

 

سَالَمَت كُلّ اللَّيّ قَبْلِي تَنْتَظِر لَحْظَة وُصُولِي 

 

كُلّ غَدْرِك مَا يُسَاوِي فِي موازيني ذُبَابَةٌ . 

 

رُبَّمَا لُوك وفيتي كَان أَرَّقَنِي ذهولي 

 

يَا عذولي هَاك بِوَحْي هَاك جُرْحِي و اِنْسِكَابُه 

 

مَا سِوَى ذَا وَقْت سانِح قُم بدورك يَا عذولي . 

 

أتعبتني هالقصيده فِكْر و جُرُوحٌ ورتابه 

 

بِس يَا هَذِي الْقَصِيدَة أقصريها لَا تطولي . 

 

يَا كَرِيمُ يُحِبُّ عَفْوُه رَحْمَتِه تُسْبَق عَذَابِه 

 

أَلْطَف بَذْلِي أَمَامَك حِينَمَا يَحْتَم مثولي . .



كلمات اغنية ادلهم الكون محمد عبده كلمات مكتوبة بالزخرفة


آﮈلْـھﻤ آلْـﮗۈﮢـ ﺢـۈلْـﭜ ۈأطـﭔقـﭥ سـّﺢـﭔ آلْـﮗآﭔﮧ


أﻏړقـﭥ چـۈڤـﭜ ﭔﮈﻤﻋﭜ ۈأھلْـﮗﭥ أخـڞړ ﺢـقـۈلْـﭜ.


ۈﭜﮢـﮗﻤ ﭜآ ړﭔﻋ ﻋﻤړﭜ ؟ ﻤﮢـ ﭔقــﮯ ﻤآ ڝـﮗ ﭔآﭔھ؟


ﻤآ ﭔقــﮯ لْـﭜ ڝـآﺢـﭔ أړﻤﭜ ﻋلْـﭜھ أھۈﮢـ ﺢـﻤۈلْـﭜ.


آلْـﮗﭥآﭔﮧ ﻋﮢـ ھﻤۈﻤﭜ ڎﮢـﭔ أڤـشًـلْـ ڤـﭜ آړﭥﮗآﭔھ


ھﮗڎآ ﺢـڒﮢـﭜ أﮢـآﮢـﭜ ﻏﭜړ ڤـړﺢـﭜ لْـلْـﭜ ﺢـۈلْـﭜ


ﻤﮢـ ھﻤۈﻤ آلْـﮢـآسـّ أﭔﮢـﭜ ﮈآڤـﻋﭜ لْـچـلْـ آلْـﮗﭥآﭔھ.


ﻤآ ﺢـسـّﭔﭥ ﺢـسـّآﭔ ڞآقـۈآ ﭔﻤآ ﮗﭥﭔﭥ أۈ ڝـڤـقـۈآ لْـﭜ


ﮗﻤ ﮗﭥﭔﭥ ۈ قـﭜلْـ ﭥﮗڤــﮯ ھڎآ شًـﭜ ﻤآ ﭜﮢـﺢـﮗـﮯ ﭔھ.


ﻤۈ ﭔﮗﭜڤـﭜ ڝـړﭥ ۈآﭔلْـ ﭥړﭥقـﭔ لْـﺢـظـﮧ ھطـۈلْـﭜ


ﻤآ ﭥﻋﭔﭥ أړقــﮯ ۈ أړقــﮯ ﭔآلْـﮈﻋآء ﺢـآلْـﭜ ﭥشًـآﭔھ.


ﻤقـﮈړ آﮢـڒلْـ لْـۈ أﭔﮢـڒلْـ ﻏڝـﭔ ﭥړقـآ ﭔﭜ ړچـۈلْـﭜ


لْـﭜ إلْـھ چـلْـ شًـآﮢـھ ﻋﮢـﮈ ﻤآ أﮗۈﮢـ ڤـړﺢـآﭔھ


ڤـﭜ ړﮗۈﻋﭜ ڤـﭜ سـّچـۈﮈﭜ أڝـﻋﮈ ڤـقـﻤﮧ ﮢـڒۈلْـﭜ.


لْـﭜ ﻤﮗآﮢـ ڤـﭜ آلْـﮗۈآﮗﭔ ڎآ طـﻤۈﺢـﭜ لْـسـّﭥ آﭔھ


ﮢـچـﻤ ﻋآلْـﭜ ڎآ ﻤﮗآﮢـﭜ ﻋلْـ ﻤۈﭥﭜ ھۈ أڤـۈلْـﭜ.


ﭔآقـﭜ ﭜآ ﮈﮢـﭜآ شًـﻋړﭜ ﭜﻤلْــﮱﮗ ڤـخـړ ۈ ﻤھآﭔھ


قـﮈ ﭜڒۈلْـ ڤـﭜۈﻤ آﭥﭜ ﻋﮢـﮈﻤآ أﮢـﭥﭜ ﭥڒۈلْـﭜ.



آﮢـﭥسـّﭔﭥ لْـچـﮈ ﻤﻋچـڒ ﮈﭜﮢـ ۈ ﻋڒۈﻤ ۈڝـلْـآﭔھ


ھۈ أخـۈ ﮢـۈړھ ﻤﻋڒﭜ ﭥﭔطـﭜ چـﮈآ ﭜآ ڎﭔۈلْـﭜ.


ۈلْـﭜ أﭔۈ ﻤآ شًـڤـﭥ ﻤﺛلْـھ ﻤﺢـﭥسـّﭔ ﻤھﻤآ أڝـآﭔھ


ﮗلْـ ڒھﮈ ﻏﭜړ ڒھﮈھ ﻤڤـﭥﻋلْـ ۈھﻤﭜ ۈڝـۈلْـﭜ.


ﻋﮢـﮈﭜ أﻤ ﻤسـّﭥﺢـﭜلْـھ طـﭜﭔھآ ڝـﻋﭔ آچـﭥﮢـآﭔھ


آھ ﭜﻤھ ﮗﻤ أﺢـﭔﮗ ڤـﭜ شًـړآﭜﭜﮢـﭜ ﭥچـۈلْـﭜ.


ۈلْـﭜ ۈطـﮢـ أﺢـﭜآ لْـﻋڒھ أڤـﭥﮈﭜ ڎړﮧ ﭥړآﭔھ


ﻤسـّلْـﻤ سـّﻋۈﮈﭜ ﻋړۈﭔﭜ ڎﭜ ڤـړۈﻋﭜ ڎﭜ أڝـۈلْـﭜ.


ۈلْـﭜ شًـقـﭜقـ ﻤآﮢـﭜ أقـۈـﮯ ﮢـﭔړﮧ آلْـﺢـڒﮢـ ڤـﻋﭥآﭔھ


ﮗﭜڤـ ﻋآﮈ آﮢـ ﮗآﮢـ ﭜڒﻋلْـ ؟ أﺢـﭥړقـ ﻤﮢـ ڤـړطـ ھۈلْـﭜ.


ۈلْـﭜ ۈلْـﮈ ﻋﻤ ﻏﻤړﮢـﭜ ڤـڞلْـھ ۈ سـّړﭥ ڤـړﮗآﭔھ


شًـڤـﭥ لْـھ ڤـﭜ ﮗلْـ لْـﺢـظـھ ڤـڒﻋھ ۈ ﻤۈقـڤـ ړچـۈلْـﭜ.


ۈلْـﭜ ﺢـﭔﭜﭔھ ﻤسـّﭥﮈﭜﻤھ ﺢـﭔ ﻋﻤړﭜ ﻤﮢـ شًـﭔآﭔھ


ﻤآ لْـﭜ ڤـڝـۈلْـ ۈﻤۈآسـّﻤ ۈﺢـﮈھآ ھﭜ ﭔسـّ ڤـڝـۈلْـﭜ.


أﻤ قـلْـﭔﭜﮢـ ﭔچـۈڤـﭜ ھﻤ ﭔﻋﮈ ﮗلْـ آلْـقـړآﭔھ



ھﻤ سـّﭔﭔ سـّﻋﮈﭜ ۈ ﻤچـﮈﭜ ھﻤ سـّﭔﭔ خـۈڤـﭜ ۈ چـڤـۈلْـﭜ.


ﻤآ ڤـﻋلْـﭥ آلْـخـﭜړ أړچـﭜ ﻤﮢـ ﭔشًـړ ڤـآﮢـﭜ إﺛآﭔھ


ﻋآلْـﻤ ړﭔﭜ ﭔقـڝـﮈﭜ ۈﻤآ سـّﭔﭔ أطـﭜﭔ ڤـﻋۈلْـﭜ


إﮢـ ﭔﻏﭜﭥ أﻋطـﭜ ڤـأﻋطـﭜ ڤـۈقـ ﻤآ أقـۈـﮯ آﮗﭥسـّآﭔھ.


ړڒقـ ﭔآﮗړ ھﻤ ﭔآﮗړ آھﭥﻤآﻤﭜ لْـسـّﭥ أۈلْـﭜ


ﻤآ أڤـﮗړ ڤـﭜ ﻋۈآقـﭔ چـۈړ ۈقـﭥﭜ ۈ آﮢـقـلْـآﭔھ.


أۈﺛقـ ﭔﻤآ ﻋﮢـﮈ ړﭔﭜ ڝـﻋﭔ ﻋﮢـ ھڎآ ﻋﮈۈلْـﭜ


چـلْـ خـﭜړ قـﮈ ڤـﻋلْـﭥھ ﮗﮢـﭥ ڤـﭜ ﻋﮗسـّھ أ چـآﭔھ.


لْـﻤ ﭜڤـآچــﮱﮢـﭜ چـﺢـۈﮈ ۈلْـﻤ ﭜﺛړ ﺢـﭥـﮯ ڤـڞۈلْـﭜ


ﭜآ ڒﻤآﮢـﭜ قـﭔلْـ ﻏﮈړﮗ ﮗﮢـﭥ أقـۈلْـ آلْـﮈﮢـﭜآ ﻏآﭔھ


ﭜآ ڒﻤآﮢـﭜ ﭔﻋﮈ ﻏﮈړﮗ ﻤآ ﮢـقـڝـ ﻤآ ڒآﮈ قـۈلْـﭜ.


أړﭔﻋﭜﮢـ ﻤﮢـ ﭥچـآړﭔ أړﭔﻋﭜﮢـ ﻤﮢـ ﻏړآﭔھ


أړﭔﻋﭜﮢـ ﻤﮢـ ﭥأﻤلْـ شًـﮗلْـﭥ ڎآﭥﭜ ۈ ﻤﭜۈلْـﭜ.


آلْـﮗﭔړ أړﮈـﮯ آلْـخـطـآﭜآ ﻤآ ﭥچـﭔھ آسـّﭥﭥآﭔھ


أسـّﭥﻋﭜڎ ﭔړﭔﭜ ﻤﮢـھ ڤـﭜ خـړۈچـﭜ ڤـﭜ ﮈخـۈلْـﭜ


شًـڤـﭥ ڤـﭜ آلْـﮈﮢـﭜآ ﻤھآڒلْـ ﭥڤـقـﮈ آلْـﻤﮈړﮗ ڝـۈآﭔھ.


ﭜڤـخـړ آلْـﮗآڤـړ ﭔﮗڤـړھ ﭥشًـﭥﻤ ﭔقـۈلْـﮧ أڝـۈلْـﭜ


آلْـﮢـڤـآقـ آﮗﭔړ ړﻤۈڒھ ﮗآﮢـ ڤـﭜ ﻋھﮈ آلْـڝـﺢـآﭔھ


ﮗﭜڤـ ﻋآﮈ آلْـۈقـﭥ ھڎآ ؟ ﮗلْـ شًـﭔړ ﭔھ سـّلْـۈلْـﭜ.


آلْـړڞۈخـ أڝـﭔﺢـ ڤـڞﭜلْـھ ۈقـۈلْـ لْـآ أڝـﭔﺢـ ﮈﻋآﭔھ


ۈآلْـﻤشًـآﮗلْـ ﻤﭔﭥﮈﻋھآ قـآلْـ : ﭥلْـڒﻤﮗﻤ ﺢـلْـۈلْـﭜ.


ﮗﭜڤـ ﭥﻏﭜﭜړ آلْـﻤﻋآﮢـﭜ ﭜړچـﻋ آلْـﺢـقـ لْـﮢـڝـآﭔھ


ۈآلْـﺛۈآﭔﭥ ﻤسـّﭥﭔآﺢـھ ﻋﮢـﮈ ڎۈلْـ ۈ ﻋﮢـﮈ ڎۈلْـﭜ


ﮗلْـ ﺢـقـ ﮈۈﮢـ قـۈھ ڒآھقـ ۈ ﺛآﭔﭥ ڎھآﭔھ.


ﭜﮗﭥﭔ آلْـﭥآړﭜخـ ﮢـآڝـﻋ لْـلْـقـۈﭜ لْـۈ ھۈ &qυσт; ﻤﻏۈلْـﭜ&qυσт;


آلْـﻋﮈۈ ﭔآلْـﺢـﭜلْـ قـړﭔ ۈآڞﺢـ ﭥﮗشًـﭜړ ﮢـآﭔھ


ۈﭔﻋڞﮢـآ لْـآڒآلْـ ﭜسـّألْـ ظـﮢـﮗﻤ أسـّړچـ خـﭜۈلْـﭜ ؟


ﭔﭜﮢـ ﭥڤـړﭜطـ ۈ ﭥطـړڤـ ﭥآھ چـﭜلْـﭜ ڤـﭜ خـطـآﭔھ.


خـﭜړ أﻤۈړﭜ ھۈ ۈسـّطـھآ طـآلْـ ﻋﮢـ ھڎآ ﻏڤـۈلْـﭜ


آﺢـﭥړسـّ ﭜآ ڎﭜﭔ ۈ آﺢـڎړ ﻤﮢـ ڒﻤﮢـ سـّآﮈﭥ ﮗلْـآﭔھ.


آلْـۈڤـآ ﭔھ ڝـآړ ﻋچـﭔھ ۈآلْـﻏﮈړ ڤـﻋلْـ ﭔطـۈلْـﭜ.


لْـآ ﭥﺛقـ ﭔآلْـﭜ ﭥﺛقـ ﭔھ ﭔﮈ شًـﮗﮗ ۈآړﭥﭜآﭔھ


ﮗﻤ ﻋھړ سـّآڤـړ ﭜﻏطــﮯ ﭔﻤلْـﻤﺢـ طـآھړ طـڤـۈلْـﭜ


ﻋﮢـﮈﭜ لْـلْـﮈﮢـﭜآ سـّؤآلْـ ۈﻤآ أﭔﭜ ﻤﮢـھآ إچـآﭔھ.


ھۈ ﭜﻏﭜړ شًـﭜ ړڤـڞﭜ أۈ ﺢـﭜآﮈﭜ أۈ قـﭔۈلْـﭜ ؟


ﮗﮢـ ﭜآ ﮈﮢـﭜآ ھﻤۈﻤﮗ چـﻤﻋﭥ ﻤﺛلْـ آلْـڎﭜآﭔھ


سـّآلْـﻤﭥ ﮗلْـ آلْـلْـﭜ قـﭔلْـﭜ ﭥﮢـﭥظـړ لْـﺢـظـﮧ ۈڝـۈلْـﭜ


ﮗلْـ ﻏﮈړﮗ ﻤآ ﭜسـّآۈﭜ ڤـﭜ ﻤۈآڒﭜﮢـﭜ ڎﭔآﭔھ.


ړﭔﻤآ لْـۈﮗ ۈڤـﭜﭥﭜ ﮗآﮢـ أړقـﮢـﭜ ڎھۈلْـﭜ


ﭜآ ﻋڎۈلْـﭜ ھآﮗ ﭔۈﺢـﭜ ھآﮗ چـړﺢـﭜ ۈ آﮢـسـّﮗآﭔھ


ﻤآ سـّۈـﮯ ڎآ ۈقـﭥ سـّآﮢـﺢـ قـﻤ ﭔﮈۈړﮗ ﭜآ ﻋڎۈلْـﭜ.


أﭥﻋﭔﭥﮢـﭜ ھآلْـقـڝـﭜﮈھ ڤـﮗړ ۈ چـړۈﺢـ ۈړﭥآﭔھ


ﭔسـّ ﭜآ ھڎﭜ آلْـقـڝـﭜﮈھ أقـڝـړﭜھآ لْـآ ﭥطـۈلْـﭜ.


ﭜآ ﮗړﭜﻤ ﭜﺢـﭔ ﻋڤـۈھ ړﺢـﻤﭥھ ﭥسـّﭔقـ ﻋڎآﭔھ


ألْـطـڤـ ﭔڎلْـﭜ أﻤآﻤﮗ ﺢـﭜﮢـﻤآ ﭜﺢـﭥﻤ ﻤﺛۈلْـﭜ.


كلمات اغنية ادلهم الكون مكتوبة بالإنجليزية


The universe rolled around me, and the clouds of gloom took hold.

 

You covered my stomach with my tears and destroyed the green of my fields.

 

And income Hey quarter my age ? Who left what slammed his door?

 

What is left for me is a companion, at whom I can aim the lightest of my burden.

 

Writing about my worries is a sin that I failed to commit.

 

This is how my grief is selfish, not my joy around me.

 

From people's worries, I build my motivation to write mostly.

 

I did not count, they were narrowed by what was written, or they applauded me.

 

How much has it been written and said, this is something that is not being talked about.

 

How did you come and go, waiting for the moment of my rain

 

I did not get tired of the most refined and the most refined supplication for my present time of resemblance.

 

destined to go down

 

I have an exalted God when I am open to him

 

In my prostration I ascend the seal of my descent.

 

I have a place in the planets of which my ambition is not my father

 

A high star is my place over my death.

 

The rest of the world, my poetry fills you with pride and awe

 

It may pass away one day when you will pass away.

 

 

I belong to a miraculous grandfather of faith, determination, and hardness.

 

He is a brother, his light is my comforter, my fading too slow.

 

A father’s guardian when the like of him is cured, no matter what befalls him

 

All asceticism other than his asceticism is fabricated and fictitious.

 

I have a mother whose goodness is impossible to avoid

 

Oh how I love you in my veins wandering.

 

The guardian of a country lives for glory, so redeem an atom of its soil

 

A Saudi Arabian Muslim, an Arab, with my roots and my roots.

 

My brother's guardian

 

How could he return if he was upset? Burned from excessive holly.

 

I have a paternal uncle whose bounty overwhelms me and I walk in his riding.

 

I saw him in every moment his dread and a manly attitude.

 

The guardian of an everlasting love is the love of my life from my youth

 

I do not have seasons and seasons alone, they are only my seasons.

 

Or two hearts in my hollow, they are after all kinship

 

 

They are the reason for my happiness and glory. They are the reason for my fear and my blindness.

 

If I do good I hope for a human, I will reward him

 

My Lord knows my intention, and there is no reason for my good deed.

 

If I want to be given, then I should be given more than I can earn. .



Early livelihood they are early my interest is not my priority

 

I don't think of the consequences of the tyranny of my time and its upheaval.

 

I trust what my Lord has made it difficult for me to

 

All the good you have done is the opposite of what he answered.

 

It didn't surprise me with ingratitude, and didn't even arouse my curiosity.

 

Oh my time, before your treachery I used to say, the world is a forest

 

O my time, after your treachery, what is missing is what my saying has increased.

 

forty experiences forty strange experiences

 

Forty meditations formed my self and my tendencies.

 

Old age commits sins that do not oblige them to repent

 

I seek refuge in my Lord from him when I go out and when I enter

 

I have seen in the world farcries lost the perception of his rightness.

 

The unbeliever is proud of his infidelity

 

Hypocrisy was its greatest symbol in the era of the Companions.

 

How did this time come back? Every inch of my celluloid.

 

Bowing has become a virtue, and saying no has become a joke.

 

And the problems are an innovator who said: You must have my solutions.

 

How does changing the meanings restore the right to its proper place?

 

And the constants are permissible at the back and at the back.

 

Every right without strength is ephemeral and steadfast in its going.

 

History is written pure for the strong if he is a "Mongol"

 

Enemy with tricks

 

And some of us are still asking: Do you think I saddle my horses?

 

Between negligence and extravagance of my generation's rhetoric.

 

The best of my affairs is in the midst of it

 

Beware, O wolf, and beware of the time when his dogs reigned.

 

Fulfilling him became astonishing, and treachery was an act of heroism.

 

Do not trust Me, trust Him, without doubt and suspicion

 

How traveled fornication is covered with a pure, childlike glimpse

 

I have a question for the world, and my father does not answer it.

 

Does anything change my refusal, neutrality, or acceptance?

 

Be, O world, your worries are collected like the wolves

 

Peaceful all those before me are waiting for my arrival

 

Every treachery is worth a fly in my scales.

 

Maybe Luke and Vity were stunned.

 

Oh my dear, here is my revelation, here is my wound and its spillage

 

Whenever the time comes, do your part, my dear.

 

I was tired of this poem, thoughts, wounds and monotony

 

But this poem, make it short and do not make it long.

 

O Generous One who loves His forgiveness, His mercy precedes His torment

 

I will do my best to you when it is necessary for me to appear. .



معلومات عن كلمات اغنية ادلهم الكون محمد عبده

اسم الاغنية
ادلهم الكون
من غناءمحمد عبده
من كلماتعبدالرحمن بن مساعد
من ألحان
صادق الشاعر
سنة الإصدار2010م
مدة الاغنية5 دقائق


وهنا انتهت الكلمات وقد تعرفنا اليوم في موقع صنديد في تصنيف كلمات أغاني. على اغنية ادلهم الكون محمد عبده كلمات مكتوبة كتابة كاملة النسخة الأصلية.


شاهد أيضا:







أضف تعليق