29 يونيو

كلمات اغنية فارس التوحيد محمد عبده مكتوبة

كلمات اغنية فارس التوحيد من غناء الفنان القدير محمد عبده. كلمات الاغنية من تأليف الكاتب بدر بن عبدالمحسن وألحان محمد عبده. ويقدم موقع صنديد قراءة كلمات اغنية فارس التوحيد مكتوبة كاملة.

شاهد كلمات اغنية فارس التوحيد محمد عبده بالفيديو

كلمات اغنية فارس التوحيد


الليالي قصة والحروف عيون.


والحياة مبدأ وسيف وغصن من زيتون


وبسمك الله نبدأ والبداية كلمة


فجرت هالكون بالضيا و الرحمة.


بين كاف ونون وتبعتها كلمة


ابدعت من طين النبي آدم


وعلمته الدين ونزلت كلمة


على النبي المختار وسجدت امه.


للواحد القهار ومابقى كلمة


تدعو للاصلاح قالها الائمة.


في زمان راحوجدد الكلمة محمد


وساند الكلمة محمد ونهضت امة محمد.


امة التوحيد الليالي قصة


والزمان بعيد من مية عام مضت


فـ نجد بالتحديد شع مصباح وزهرة.


فتحت في البيد زهرة غير الزهور


ونور غطى كل نور اول الفجر وظهور.


البطل عبدالعزيز


تجرح الليل ونزف


ضيه على السور العتيق.


والريح حاديها عزف


لحن المسافر والطريق


وطيف على المصمك وقف.


زاد الفجر وجهه بياض


لو كان يمنع هالفراق


دم على كفوفك يراق.


سيلت هالوادي وادي حنيفه


خيل مثل دمي شقر.


وسيوف رهيفه


وقف على المصمك وحيد.


صامت تهزه عبرته


يودع اطراف الجريد.


والا معارف مهرته


ناداه صوت من بعيد.


حول ترى حنا شديد


ولو كان يمنع هالفراق.


دم على كفوفك يراق


سيلت هالوادي وادي حنيفه.


خيل مثل دمي شقر


وسيوف رهيفه


وداعة الله يالرياض.


وداعة الله يالرياض


شدوا الرحايل وفاضت.


ركايبهم على بيد


والارض ما فيها سكن.


ومافي الليالي عيد


كانوا السراب حتى


السراب له اوطان.


وكانوا الغياب حتى


الغياب له ازمان


ياطول رحلتهم


ويا بعد مسراهم.


الناس تهجرهم


والوقت ينساهم


شدوا الرحايل للمدى المجروح


بعض السوالف ألم والابتسامة نوح.


تناثروا عج وهبوب رياح


حبات لولو كنهم وكن الرمال وشاح


ياطول رحلتهم ويابعد مسراهم


الناس تهجرهم والوقت ينساهم.


شدوا الرحايل


عود الثمام ذابل


ومتعرج ظله


على الحصا والرمل.


وتحت سيقانه


سيل مضى واحل


وبيت هجره النمل


لطيورها كانت ملاعب .


اطرافها العيدان


جاها السموم اللاهب.


وحرق الجنحان


القلب ينضح بالوله


والربع خالي


وأوطان مرت في العمر والا ليالي.


ما للصحاري فتون


ما للصحاري فتون


ان غابت اثار الظبا.


عن ها العروق


والناقة المزيون


الناقة المزيون الناقة المزيون


في عيونها جمر خبا وسنامها محروق


عود الثمام عودي جف وبراه الشوق.


ربي يا معبودي تجعل ظلامي بروق


القلب ينضح بالوله والربع خالي


وأوطان مرت في العمر والا ليالي.


ان رفعت الصوت صحت يا بعدك


وان قويت سكوت آه آه آه يا بعدك.


انت والا الموت وما احد بعدك


وين ارضك وين يادوا المجروح


ان فقدتك عين ما فقدتك روح


انت شينك زين ارجع ومسموح


في الجدايل شيب من سبب هجرك.


ولو سنين تغيب جيتك عذرك


كيف أببكي عيب كود في صدرك


اقبل على السيف وجلس


يخط في الرمل بعصاه.


وخذا من الغربي نفس


ريحة زهر نجد ف هواه


في القلب جمر يالرياض ذكرك يشبه.


ومحد عرف عشق الرياض الا نشبه


يجيك غصب يالرياض وصادق محبه.


كورال:


موج يتكسر في صخر


وبحر يذكره ابحر


والغربة خنجر في النحر.


صوت:


يا فالق المحار لاتجيب لي دانه.


جب للغريب اخبار وش سوت اوطانه


جينا نبي الارزاق وشبنا تعب وفراق


راح العمر وطراد نسيوه خلانه.


هواجسه مثل الهبوب


تسكن لها ساعة وتهيج


ومراكب تبحر جنوب


تدوّر كنوز بالخليج.


بالحيل كنزي يالرياض


صخرك وطينك


وماشوف عزي يالرياض الا فجبينك


قلبي يسارك يالرياض وروحي يمينك.


كورال:

موج يتكسر في صخر


وبحر يذكره ابحر


والغربة خنجر في النحر


صوت:


صوت النوارس غاب طير ورحل لأرضه.


وفل الجناح عقاب طير ورحل لأرضه


وداعتك يا طير لامن رجعت بخير.


جب للغريب تراب من الوطن وارضه


الشمس بين كتوفهم والارض طول سيوفهم


والله كل حروفهم غزو غنايمهم وطن.


ماغيروا الا الزمن


بيض العمايم والوجيه ماهمهم مال وتيه


الفجر تمر يابس في خروجهم


والعز جلد سروجهم


وفي كفوفهم ارسانها احلام.


وفي جوفهم نور من الاسلام


الشمس بين كتوفهم


والارض طول سيوفهم.


والله كل حروفهم


غزو غنايمهم وطن


ما غيروا الا الزمن


كورال:


أشباح اجسادهم ارواح.


مروا مرور رماح من بين البساتين


اطيوف مدري شعاع سيوف.


والا الفجر مخطوف من جفن المعادين



وقفوا على الاسوار خذوا.


من الاعمار اللي يكفيهم


واللي يرد الدار ويكمل


المشوار ويحقق امانيهم


ادروب ظلما ووجف قلوب.


وفي الموعد المطلوب تجمعوا الغياب


انفاس وصمت همس لاباس


في المصمك الحراس مافتحوا الابواب.


صرخة صداها رعود 


من خوخة البارود وصلوا اعاديهم.


وقام وتبعه فهود


الحكم لابن سعود 


ثارت عزاويهم.


كورال:


شلفاه لا والله بيمناه 


هد الحصن واخطاه.


يوم انثني مذعور 


والليث محمد دخل من حيث


شاف المنايا غيث 


جاب الامل والنور.


ها الاربعين رجال 


والا صخور جبال 


ما اكبر هقاويهم.


اوحظ هاالاجيال


خلى سراب الآل 


نهر بأياديهم


كورال:


أشباح اجسادهم ارواح.


مروا مرور رماح من بين البساتين


اطيوف مدري شعاع سيوف


والا الفجر مخطوف من جفن المعادين


كورال:

قم وارفع الاذان لابد ان نصلي.


في القدس ان نصلي في المسجد القديم


قم وارفع الاذان ياسيدي لعلي.


في لحظة التجلي اعود من رميم


قم وارفع الأذان يا سيدي لعلي


افيق من نواح كالحلم من مخاض


الليل والصباح اعود للرياض.


من رحلة الجراح


كورال:


لو اننا اطعنا الرشد والصلاح.


لربما زرعنا في شعبها السلاح


كورال:


قم وارفع الاذان لابد ان نصلي


في القدس ان نصلي في المسجد القديم.


قم وارفع الاذان ياسيدي لعلي


في لحظة التجلي اعود من رميم


يناسب في عروقي نهر من النخيل.


يفيض في المآقي حزن على الخليل


كورال:


لو اننا سمعنا يا سيدي الاذان.


لو اننا اجتمعنا ما فرق الزمان


قم وارفع الاذان لابد ان نصلي


في القدس ان نصلي في المسجد القديم


قم وارفع الاذان يا سيدي لعلي.


في لحظة التجلي اعود من رميم


قرن مضى بلادي اذ تهطل السنين


كالغيث في البوادي ويعشب الحنين.


للأمس للرجال لنخلة وطين


تزهو بها الليالي


قرن مضى وانتي عزيزة كريمة.


في المجد والمعالي جديدة قديمة


عظيمة بلادي في روحها عظيمة


دنيا لها ودين تزهو بها الليالي.


اميرتي وعمري ومجدي العريق


جزيرتي وبحري وبيتي العتيق


نحن كمن عهدتي دوما على الطريق.


كالغر الاولين تزهو بها الليالي


التبر في ثراكِ والخير والنماء


يا جنة الصحاري وغيمة الرخاء.


للفهد في ضلوعي عرش من الولاء


تاج على الجبين تزهو به الليالي.


من أطهرالبطاحي وأكرم الجبال


لا ينتهي صباحي لا اعدم الظلال


عبدالله المفدى القائد المثال.


ولينا الامين تزهو به الليالي


لله في بلادي بيت وفي القلوب


والحب في بلادي كالشمس كالهبوب.


سلطان والايادي نبع من الطيوب


لا ينضب المعين تزهو به الليالي.



كلمات فارس التوحيد مكتوبة بالتشكيل


اللَّيَالِي قِصَّة وَالْحُرُوف عُيُون . 

 

وَالْحَيَاة مَبْدَأ وَسَيْفٌ وغصن مِنْ زَيْتُونٍ 

 

وبسمك اللَّه نَبْدَأ وَالْبِدَايَة كَلِمَة 

 

فَجَرَت هالكون بالضيا و الرَّحْمَة . 

 

بَيْن كَاف وَنُون وتبعتها كَلِمَة 

 

أبْدَعَت مِنْ طِينٍ النَّبِيّ آدَم 

 

وَعَلَّمْتُه الدِّين وَنَزَلَت كَلِمَة 

 

عَلَى النَّبِيِّ الْمُخْتَارِ وَسَجَدَت أُمِّه . 

 

لِلْوَاحِد الْقَهَّار ومابقى كَلِمَة 

 

تَدْعُو لِلْإِصْلَاح قَالَهَا الْأَئِمَّة . 

 

فِي زَمَانِ راحوجدد الْكَلِمَة مُحَمَّد 

 

وساند الْكَلِمَة مُحَمَّد وَنَهَضَت أُمَّةِ مُحَمَّدٍ . 

 

أُمِّه التَّوْحِيد اللَّيَالِي قِصَّة 

 

وَالزَّمَان بَعِيدٌ مِنْ مِئَة عَام مَضَت 

 

فـ نَجِد بِالتَّحْدِيد شَع مِصْبَاح وَزُهْرَة . 

 

فُتِحَت فِي البَيْد زُهْرَة غَيْر الزُّهُور 

 

وَنَوَّر غَطَّى كُلِّ نُورِ أَوَّل الْفَجْر وَظُهُور . 

 

البَطَل عَبْدالعَزِيز 

 

تَجْرَح اللَّيْل ونزف 

 

ضيه عَلَى السُّورِ الْعَتِيق . 

 

وَالرِّيح حَادِيهَا عَزَف 

 

لَحْنٌ الْمُسَافِر وَالطَّرِيق 

 

وطيف عَلَى المصمك وَقَف . 

 

زَادَ الْفَجْرَ وَجْهِهِ بَيَاضٌ 

 

لَوْ كَانَ يَمْنَعُ هالفراق 

 

دَمَ عَلَى كفوفك يُرَاق . 

 

سُئِلْت هالوادي وَادِي حَنِيفَة 

 

خَيْل مِثْل دَمِي شُقْرٌ . 

 

وَسُيُوف رهيفه 

 

وَقَفَ عَلَى المصمك وَحِيدٌ . 

 

صَامَت تهزه عَبْرَتُه 

 

يُودِع أَطْرَاف الْجَرِيد . 

 

وَإِلَّا مَعَارِف مهرته 

 

نَادَاه صَوْتٌ مِنْ بَعِيدٍ . 

 

حَوْل تَرَى حَنَا شَدِيدٌ 

 

وَلَوْ كَانَ يَمْنَعُ هالفراق . 

 

دَمَ عَلَى كفوفك يُرَاق 

 

سُئِلْت هالوادي وَادِي حَنِيفَة . 

 

خَيْل مِثْل دَمِي شُقْرٌ 

 

وَسُيُوف رهيفه 

 

وَدَاعَة اللَّه يالرياض . 

 

وَدَاعَة اللَّه يالرياض 

 

شَدُّوا الرحايل وَفَاضَت . 

 

ركايبهم عَلَى بِيَد 

 

وَالْأَرْض مَا فِيهَا سَكَن . 

 

ومافي اللَّيَالِي عِيد 

 

كَانُوا السّرَابَ حَتّى 

 

السَّرَاب لَه أَوْطَان . 

 

وَكَانُوا الْغُيَّاب حَتَّى 

 

الْغُيَّاب لَه أَزْمَان 

 

ياطول رحلتهم 

 

وَيَا بَعْد مسراهم . 

 

النَّاس تهجرهم 

 

وَالْوَقْت ينساهم 

 

شَدُّوا الرحايل للمدى الْمَجْرُوح 

 

بَعْض السوالف أَلَم والابتسامة نُوح . 

 

تناثروا عَج وَهُبُوب رِيَاح 

 

حَبَّات لُؤْلُؤ كنهم وَكُن الرِّمَال وِشَاح 

 

ياطول رحلتهم ويابعد مسراهم 

 

النَّاس تهجرهم وَالْوَقْت ينساهم . 

 

شَدُّوا الرحايل 

 

عَوْد الثّمَام ذابِل 

 

ومتعرج ظِلُّه 

 

عَلَى الْحَصَا وَالرَّمْل . 

 

وَتَحْت سيقانه 

 

سُئِل مَضَى وَأَحَلّ 

 

وَبَيْت هِجْرَة النَّمْل 

 

لطيورها كَانَت مُلاعِب . 


أَطْرَافِهَا الْعِيدَان 

 

جَاهًا السَّمُوم اللاهب . 

 

وَحَرَق الجنحان 

 

الْقَلْب يَنْضَح بالوله 

 

وَالرُّبْع خَالِي 

 

وأوطان مَرَّتْ فِي الْعُمْرِ وَإِلَّا لَيَالِي . 

 

مَا للصحاري فتون 

 

مَا للصحاري فتون 

 

إنْ غَابَتْ آثَار الظِّبَا . 

 

عَن هَا الْعُرُوق 

 

وَالنَّاقَة المزيون 

 

النَّاقَة المزيون النَّاقَة المزيون 

 

فِي عُيُونُهَا جَمْر خَبَّأ وَسَنَامِهَا مَحْرُوق 

 

عَوْد الثّمَام عُودِي جَفّ وبراه الشَّوْق . 

 

رَبِّي يَا معبودي تُجْعَل ظَلامِي بُروقٌ 

 

الْقَلْب يَنْضَح بالوله وَالرُّبْع خَالِي 

 

وأوطان مَرَّتْ فِي الْعُمْرِ وَإِلَّا لَيَالِي . 

 

إنْ رَفَعَتْ الصَّوْت صَحَّت يَا بَعْدَك 

 

وَإِنْ قَوِيتِ سُكُوت آهْ آهْ آهْ يَا بَعْدَك . 

 

أَنْت وَإِلَّا الْمَوْتَ وَمَا أَحَدٌ بَعْدَك 

 

وين أَرْضِك وين يادوا الْمَجْرُوح 

 

أَن فقدتك عَيْنُ مَا فقدتك رَوْحٌ 

 

أَنْت شينك زَيْن ارْجِع ومسموح 

 

فِي الجدايل شِيب مِنْ سَبَبِ هجرك . 

 

وَلَوْ سِنِينَ تَغِيب جِئْتُك عَذَرَك 

 

كَيْف أببكي عَيْبٌ كَوَّد فِي صَدْرِكَ 

 

أَقْبَلَ عَلَى السَّيْفِ وَجَلَسَ 

 

يَخُطّ فِي الرَّمْلِ بِعَصَاه . 

 

وخذا مِن الْغَرْبِيّ نَفْس 

 

رِيحُه زَهْرٌ نَجِد ف هَوَاه 

 

فِي الْقَلْبِ جَمْر يالرياض ذَكَرَك يُشْبِه . 

 

ومحد عُرِف عَشِق الرِّيَاض إلَّا نُشْبَة 

 

يجيك غَصَب يالرياض وَصَادِقٌ مَحَبَّة . 

 

كُورال : 

 

مَوْج يَتَكَسَّرُ فِي صَخْرٍ 

 

وَبَحْر يَذْكُرْه أَبْحُر 

 

والغربة خِنْجَرٌ فِي النَّحْرِ . 

 

صَوْت : 

 

يَا فَأَلْق المحار لاتجيب لِي دَانَه . 

 

جُبّ لِلْغَرِيب إخْبَارٌ وَش سُؤْت اوطانه 

 

جِئْنَا نَبِيّ الْأَرْزَاق وشبنا تَعِب وَفِرَاقٌ 

 

رَاح الْعُمْر وطراد نسيوه خلانه . 

 

هواجسه مِثْل الْهُبُوب 

 

تَسْكُن لَهَا سَاعَة وَتُهَيِّج 

 

ومراكب تَبَحَّر جَنُوب 

 

تدوّر كُنُوز بِالْخَلِيج . 

 

بِالْحِيَل كَنْزَي يالرياض 

 

صخرك وطينك 

 

وماشوف عُزِي يالرياض إلَّا فجبينك 

 

قَلْبِي يَسَارِك يالرياض وروحي يَمِينِك . 

 

كُورال : 

مَوْج يَتَكَسَّرُ فِي صَخْرٍ 

 

وَبَحْر يَذْكُرْه أَبْحُر 

 

والغربة خِنْجَرٌ فِي النَّحْرِ 

 

صَوْت : 

 

صَوْت النوارس غَاب طَيْر وَرَحَل لِأَرْضِه . 

 

وَفَلّ الْجَنَاح عِقَاب طَيْر وَرَحَل لِأَرْضِه 

 

وداعتك يَا طَيْر لِأَمْن رَجَعَت بِخَيْر . 

 

جُبّ لِلْغَرِيب تُرَابٍ مِنْ الْوَطَنِ وَأَرْضِه 

 

الشَّمْسُ بَيْنَ كتوفهم وَالْأَرْض طُول سُيُوفُهُم 

 

وَاَللَّه كُلّ حروفهم غَزْو غَنَائِمِهِم وَطَن . 

 

ماغيروا إلَّا الزَّمَن 

 

بِيضٌ الْعَمَائِم والوجيه ماهمهم مَال وتيه 

 

الْفَجْر تَمْر يَابِس فِي خُرُوجِهِمْ 

 

وَالْعِزّ جِلْد سروجهم 

 

وَفِي كفوفهم ارسانها أَحْلَام . 

 

وَفِي جوفهم نُورٍ مِنْ الْإِسْلَامِ 

 

الشَّمْسُ بَيْنَ كتوفهم 

 

وَالْأَرْض طُول سُيُوفُهُم . 

 

وَاَللَّه كُلّ حروفهم 

 

غَزْو غَنَائِمِهِم وَطَن 

 

مَا غَيَّرُوا إلَّا الزَّمَن 

 

كُورال : 

 

أشباح أَجْسَادُهُم أَرْوَاح . 

 

مُرُوا مُرُور رِمَاح مِنْ بَيْنِ الْبَسَاتِين 

 

اطيوف مدري شُعَاع سُيُوف . 

 

وَإِلَّا الْفَجْر مَخْطُوف مِنْ جَفْنٍ المعادين 

 

 

وَقَفُوا عَلَى الْأَسْوَار خُذُوا . 

 

مِنْ الْأَعْمَارِ اللَّيّ يَكْفِيهِم 

 

وَاللَّيّ يَرِد الدَّار وَيُكْمِل 

 

المشوار وَيُحَقِّق أَمَانِيُّهُم 

 

ادروب ظُلْمًا ووجف قُلُوب . 

 

وَفِي الْمَوْعِد الْمَطْلُوب تَجَمَّعُوا الْغُيَّاب 

 

أَنْفَاس وَصُمْت هَمَس لاباس 

 

فِي المصمك الْحُرَّاس مافتحوا الْأَبْوَاب . 

 

صَرْخَة صَدَاهَا رعود 

 

مِن خَوْخَةٌ البارود وَصَلَّوْا اعاديهم . 

 

وَقَام وَتَبِعَه فهود 

 

الْحُكْم لِابْن سُعُود 

 

ثَارَت عزاويهم . 

 

كُورال : 

 

شلفاه لَا وَاَللّهِ بِيُمْنَاه .


هَد الْحِصْن وَأَخْطَأَه . 

 

يَوْم انثني مَذْعُورٌ 

 

وَاللَّيْث مُحَمَّد دَخَلَ مِنْ حَيْثُ 

 

شَاف الْمَنَايَا غَيْث 

 

جَاب الْأَمَل وَالنُّور . 

 

هَا الْأَرْبَعِين رِجَالٌ 

 

وَإِلَّا صُخُور جِبَال 

 

مَا أَكْبَرُ هقاويهم . 

 

اوحظ هاالاجيال 

 

خَلَّى سَرَابٌ الْآل 

 

نَهْر بأياديهم 

 

كُورال : 

 

أشباح أَجْسَادُهُم أَرْوَاح . 

 

مُرُوا مُرُور رِمَاح مِنْ بَيْنِ الْبَسَاتِين 

 

اطيوف مدري شُعَاع سُيُوف 

 

وَإِلَّا الْفَجْر مَخْطُوف مِنْ جَفْنٍ المعادين 

 

كُورال : 

قُم وَارْفَع الْأَذَان لاَبُدَّ أَنْ نُصَلِّيَ . 

 

فِي الْقُدْس أَنْ نُصَلِّيَ فِي الْمَسْجِدِ الْقَدِيمِ 

 

قُم وَارْفَع الْأَذَان ياسيدي لِعَلِيّ . 

 

فِي لَحْظَةِ التَّجَلِّي أَعُود مِن رَمِيمٌ 

 

قُم وَارْفَع الْأَذَانُ يَا سَيِّدِي لِعَلِيّ 

 

افيق مِن نَوّاح كَالْحَلَم مِن مَخَاض 

 

اللَّيْل وَالصَّبَاح أَعُود للرياض . 

 

مِنْ رَحْلِهِ الْجَرَّاح 

 

كُورال : 

 

لَوْ انّنَا أَطَعْنَا الرُّشْد وَالصَّلَاح . 

 

لَرُبَّمَا زرعنا فِي شُعَبِهَا السِّلَاح 

 

كُورال : 

 

قُم وَارْفَع الْأَذَان لاَبُدَّ أَنْ نُصَلِّيَ 

 

فِي الْقُدْس أَنْ نُصَلِّيَ فِي الْمَسْجِدِ الْقَدِيمِ . 

 

قُم وَارْفَع الْأَذَان ياسيدي لِعَلِيّ 

 

فِي لَحْظَةِ التَّجَلِّي أَعُود مِن رَمِيمٌ 

 

يُنَاسِب فِي عروقي نَهْرٌ مِنْ النَّخِيلِ . 

 

يُفِيضُ فِي الْمَآقِي حَزِنَ عَلَى الْخَلِيل 

 

كُورال : 

 

لَوْ انّنَا سَمِعْنَا يَا سَيِّدِي الْأَذَان . 

 

لَوْ انّنَا اجْتَمَعْنَا مَا فَرَّقَ الزَّمَان 

 

قُم وَارْفَع الْأَذَان لاَبُدَّ أَنْ نُصَلِّيَ 

 

فِي الْقُدْس أَنْ نُصَلِّيَ فِي الْمَسْجِدِ الْقَدِيمِ 

 

قُم وَارْفَع الْأَذَانُ يَا سَيِّدِي لِعَلِيّ . 

 

فِي لَحْظَةِ التَّجَلِّي أَعُود مِن رَمِيمٌ 

 

قَرْنٌ مَضَى بِلَادِي إذ تَهَطَّل السِّنِين 

 

كالغيث فِي الْبَوَادِي وَيُعْشِب الْحُنَيْن . 

 

لِلَّامِس لِلرِّجَال لنخلة وَطِين 

 

تَزْهُو بِهَا اللَّيَالِي 

 

قَرْنٌ مَضَى وانتي عَزِيزَةٌ كَرِيمَة . 

 

فِي الْمَجْدِ وَالْمَعَالِي جَدِيدَة قَدِيمَةٌ 

 

عَظِيمَةٌ بِلَادِي فِي رُوحِهَا عَظِيمَةٌ 

 

دُنْيَا لَهَا وَدِين تَزْهُو بِهَا اللَّيَالِي . 

 

اميرتي وَعُمْرِي وَمَجْدِيّ العريق 

 

جزيرتي وَبَحْرِي وبيتي الْعَتِيق 

 

نَحْن كَمَن عُهْدَتِي دَوْمًا عَلَى الطَّرِيقِ . 

 

كالغر الْأَوَّلَيْن تَزْهُو بِهَا اللَّيَالِي 

 

التِّبْر فِي ثراكِ وَالْخَيْر وَالنَّمَاء 

 

يَا جُنَّةٌ الصَّحَارِي وغيمة الرَّخَاء . 

 

للفهد فِي ضُلُوعِي عَرْش مِن الْوَلَاء 

 

تَاج عَلَى الْجَبِين تَزْهُو بِه اللَّيَالِي . 

 

مِن أطهرالبطاحي وَأَكْرِم الْجِبَال 

 

لَا يَنْتَهِي صَبَاحِي لَا أَعْدَمُ الظَّلاَل 

 

عَبْداللَّه الْمُفَدَّى الْقَائِد الْمِثَال . 

 

وَلِينَا الْأَمِين تَزْهُو بِه اللَّيَالِي 

 

لِلَّهِ فِي بِلَادِي بَيْت وَفِي الْقُلُوبِ 

 

وَالْحُبِّ فِي بِلَادِي كَالشَّمْس كالهبوب . 

 

سُلْطَان وَالْأَيَادِي نَبَعَ مِنْ الطيوب 

 

لَا يَنْضُب الْمُعَيَّن تَزْهُو بِه اللَّيَالِي . .


كلمات اغنية فارس التوحيد محمد عبده كلمات مكتوبة بالزخرفة


آلْـلْـﭜآلْـﭜ قـڝـﮧ ۈآلْـﺢـړۈڤـ ﻋﭜۈﮢـ.


ۈآلْـﺢـﭜآﮧ ﻤﭔﮈأ ۈسـّﭜڤـ ۈﻏڝـﮢـ ﻤﮢـ ڒﭜﭥۈﮢـ


ۈﭔسـّﻤﮗ آلْـلْـھ ﮢـﭔﮈأ ۈآلْـﭔﮈآﭜﮧ ﮗلْـﻤﮧ


ڤـچـړﭥ ھآلْـﮗۈﮢـ ﭔآلْـڞﭜآ ۈ آلْـړﺢـﻤﮧ.


ﭔﭜﮢـ ﮗآڤـ ۈﮢـۈﮢـ ۈﭥﭔﻋﭥھآ ﮗلْـﻤﮧ


آﭔﮈﻋﭥ ﻤﮢـ طـﭜﮢـ آلْـﮢـﭔﭜ آﮈﻤ


ۈﻋلْـﻤﭥھ آلْـﮈﭜﮢـ ۈﮢـڒلْـﭥ ﮗلْـﻤﮧ


ﻋلْــﮯ آلْـﮢـﭔﭜ آلْـﻤخـﭥآړ ۈسـّچـﮈﭥ آﻤھ.


لْـلْـۈآﺢـﮈ آلْـقـھآړ ۈﻤآﭔقــﮯ ﮗلْـﻤﮧ


ﭥﮈﻋۈ لْـلْـآڝـلْـآﺢـ قـآلْـھآ آلْـآـﮱﻤﮧ.


ڤـﭜ ڒﻤآﮢـ ړآﺢـۈچـﮈﮈ آلْـﮗلْـﻤﮧ ﻤﺢـﻤﮈ


ۈسـّآﮢـﮈ آلْـﮗلْـﻤﮧ ﻤﺢـﻤﮈ ۈﮢـھڞﭥ آﻤﮧ ﻤﺢـﻤﮈ.


آﻤﮧ آلْـﭥۈﺢـﭜﮈ آلْـلْـﭜآلْـﭜ قـڝـﮧ


ۈآلْـڒﻤآﮢـ ﭔﻋﭜﮈ ﻤﮢـ ﻤﭜﮧ ﻋآﻤ ﻤڞﭥ


ڤــ ﮢـچـﮈ ﭔآلْـﭥﺢـﮈﭜﮈ شًـﻋ ﻤڝـﭔآﺢـ ۈڒھړﮧ.


ڤـﭥﺢـﭥ ڤـﭜ آلْـﭔﭜﮈ ڒھړﮧ ﻏﭜړ آلْـڒھۈړ


ۈﮢـۈړ ﻏطــﮯ ﮗلْـ ﮢـۈړ آۈلْـ آلْـڤـچـړ ۈظـھۈړ.


آلْـﭔطـلْـ ﻋﭔﮈآلْـﻋڒﭜڒ


ﭥچـړﺢـ آلْـلْـﭜلْـ ۈﮢـڒڤـ


ڞﭜھ ﻋلْــﮯ آلْـسـّۈړ آلْـﻋﭥﭜقـ.


ۈآلْـړﭜﺢـ ﺢـآﮈﭜھآ ﻋڒڤـ


لْـﺢـﮢـ آلْـﻤسـّآڤـړ ۈآلْـطـړﭜقـ


ۈطـﭜڤـ ﻋلْــﮯ آلْـﻤڝـﻤﮗ ۈقـڤـ.


ڒآﮈ آلْـڤـچـړ ۈچـھھ ﭔﭜآڞ


لْـۈ ﮗآﮢـ ﭜﻤﮢـﻋ ھآلْـڤـړآقـ


ﮈﻤ ﻋلْــﮯ ﮗڤـۈڤـﮗ ﭜړآقـ.


سـّﭜلْـﭥ ھآلْـۈآﮈﭜ ۈآﮈﭜ ﺢـﮢـﭜڤـھ


خـﭜلْـ ﻤﺛلْـ ﮈﻤﭜ شًـقـړ.


ۈسـّﭜۈڤـ ړھﭜڤـھ


ۈقـڤـ ﻋلْــﮯ آلْـﻤڝـﻤﮗ ۈﺢـﭜﮈ.


ڝـآﻤﭥ ﭥھڒھ ﻋﭔړﭥھ


ﭜۈﮈﻋ آطـړآڤـ آلْـچـړﭜﮈ.


ۈآلْـآ ﻤﻋآړڤـ ﻤھړﭥھ


ﮢـآﮈآھ ڝـۈﭥ ﻤﮢـ ﭔﻋﭜﮈ.


ﺢـۈلْـ ﭥړـﮯ ﺢـﮢـآ شًـﮈﭜﮈ


ۈلْـۈ ﮗآﮢـ ﭜﻤﮢـﻋ ھآلْـڤـړآقـ.


ﮈﻤ ﻋلْــﮯ ﮗڤـۈڤـﮗ ﭜړآقـ


سـّﭜلْـﭥ ھآلْـۈآﮈﭜ ۈآﮈﭜ ﺢـﮢـﭜڤـھ.


خـﭜلْـ ﻤﺛلْـ ﮈﻤﭜ شًـقـړ


ۈسـّﭜۈڤـ ړھﭜڤـھ


ۈﮈآﻋﮧ آلْـلْـھ ﭜآلْـړﭜآڞ.


ۈﮈآﻋﮧ آلْـلْـھ ﭜآلْـړﭜآڞ


شًـﮈۈآ آلْـړﺢـآﭜلْـ ۈڤـآڞﭥ.


ړﮗآﭜﭔھﻤ ﻋلْــﮯ ﭔﭜﮈ


ۈآلْـآړڞ ﻤآ ڤـﭜھآ سـّﮗﮢـ.


ۈﻤآڤـﭜ آلْـلْـﭜآلْـﭜ ﻋﭜﮈ


ﮗآﮢـۈآ آلْـسـّړآﭔ ﺢـﭥـﮯ


آلْـسـّړآﭔ لْـھ آۈطـآﮢـ.


ۈﮗآﮢـۈآ آلْـﻏﭜآﭔ ﺢـﭥـﮯ


آلْـﻏﭜآﭔ لْـھ آڒﻤآﮢـ


ﭜآطـۈلْـ ړﺢـلْـﭥھﻤ


ۈﭜآ ﭔﻋﮈ ﻤسـّړآھﻤ.


آلْـﮢـآسـّ ﭥھچـړھﻤ


ۈآلْـۈقـﭥ ﭜﮢـسـّآھﻤ


شًـﮈۈآ آلْـړﺢـآﭜلْـ لْـلْـﻤﮈـﮯ آلْـﻤچـړۈﺢـ


ﭔﻋڞ آلْـسـّۈآلْـڤـ ألْـﻤ ۈآلْـآﭔﭥسـّآﻤﮧ ﮢـۈﺢـ.


ﭥﮢـآﺛړۈآ ﻋچـ ۈھﭔۈﭔ ړﭜآﺢـ


ﺢـﭔآﭥ لْـۈلْـۈ ﮗﮢـھﻤ ۈﮗﮢـ آلْـړﻤآلْـ ۈشًـآﺢـ


ﭜآطـۈلْـ ړﺢـلْـﭥھﻤ ۈﭜآﭔﻋﮈ ﻤسـّړآھﻤ


آلْـﮢـآسـّ ﭥھچـړھﻤ ۈآلْـۈقـﭥ ﭜﮢـسـّآھﻤ.


شًـﮈۈآ آلْـړﺢـآﭜلْـ


ﻋۈﮈ آلْـﺛﻤآﻤ ڎآﭔلْـ


ۈﻤﭥﻋړچـ ظـلْـھ


ﻋلْــﮯ آلْـﺢـڝـآ ۈآلْـړﻤلْـ.


ۈﭥﺢـﭥ سـّﭜقـآﮢـھ


سـّﭜلْـ ﻤڞـﮯ ۈآﺢـلْـ


ۈﭔﭜﭥ ھچـړھ آلْـﮢـﻤلْـ


لْـطـﭜۈړھآ ﮗآﮢـﭥ ﻤلْـآﻋﭔ .


آطـړآڤـھآ آلْـﻋﭜﮈآﮢـ


چـآھآ آلْـسـّﻤۈﻤ آلْـلْـآھﭔ.


ۈﺢـړقـ آلْـچـﮢـﺢـآﮢـ


آلْـقـلْـﭔ ﭜﮢـڞﺢـ ﭔآلْـۈلْـھ


ۈآلْـړﭔﻋ خـآلْـﭜ


ۈأۈطـآﮢـ ﻤړﭥ ڤـﭜ آلْـﻋﻤړ ۈآلْـآ لْـﭜآلْـﭜ.


ﻤآ لْـلْـڝـﺢـآړﭜ ڤـﭥۈﮢـ


ﻤآ لْـلْـڝـﺢـآړﭜ ڤـﭥۈﮢـ


آﮢـ ﻏآﭔﭥ آﺛآړ آلْـظـﭔآ.


ﻋﮢـ ھآ آلْـﻋړۈقـ


ۈآلْـﮢـآقـﮧ آلْـﻤڒﭜۈﮢـ


آلْـﮢـآقـﮧ آلْـﻤڒﭜۈﮢـ آلْـﮢـآقـﮧ آلْـﻤڒﭜۈﮢـ


ڤـﭜ ﻋﭜۈﮢـھآ چـﻤړ خـﭔآ ۈسـّﮢـآﻤھآ ﻤﺢـړۈقـ


ﻋۈﮈ آلْـﺛﻤآﻤ ﻋۈﮈﭜ چـڤـ ۈﭔړآھ آلْـشًـۈقـ.


ړﭔﭜ ﭜآ ﻤﻋﭔۈﮈﭜ ﭥچـﻋلْـ ظـلْـآﻤﭜ ﭔړۈقـ


آلْـقـلْـﭔ ﭜﮢـڞﺢـ ﭔآلْـۈلْـھ ۈآلْـړﭔﻋ خـآلْـﭜ


ۈأۈطـآﮢـ ﻤړﭥ ڤـﭜ آلْـﻋﻤړ ۈآلْـآ لْـﭜآلْـﭜ.


آﮢـ ړڤـﻋﭥ آلْـڝـۈﭥ ڝـﺢـﭥ ﭜآ ﭔﻋﮈﮗ


ۈآﮢـ قـۈﭜﭥ سـّﮗۈﭥ آھ آھ آھ ﭜآ ﭔﻋﮈﮗ.


آﮢـﭥ ۈآلْـآ آلْـﻤۈﭥ ۈﻤآ آﺢـﮈ ﭔﻋﮈﮗ


ۈﭜﮢـ آړڞﮗ ۈﭜﮢـ ﭜآﮈۈآ آلْـﻤچـړۈﺢـ


آﮢـ ڤـقـﮈﭥﮗ ﻋﭜﮢـ ﻤآ ڤـقـﮈﭥﮗ ړۈﺢـ


آﮢـﭥ شًـﭜﮢـﮗ ڒﭜﮢـ آړچـﻋ ۈﻤسـّﻤۈﺢـ


ڤـﭜ آلْـچـﮈآﭜلْـ شًـﭜﭔ ﻤﮢـ سـّﭔﭔ ھچـړﮗ.


ۈلْـۈ سـّﮢـﭜﮢـ ﭥﻏﭜﭔ چـﭜﭥﮗ ﻋڎړﮗ


ﮗﭜڤـ أﭔﭔﮗﭜ ﻋﭜﭔ ﮗۈﮈ ڤـﭜ ڝـﮈړﮗ


آقـﭔلْـ ﻋلْــﮯ آلْـسـّﭜڤـ ۈچـلْـسـّ


ﭜخـطـ ڤـﭜ آلْـړﻤلْـ ﭔﻋڝـآھ.


ۈخـڎآ ﻤﮢـ آلْـﻏړﭔﭜ ﮢـڤـسـّ


ړﭜﺢـﮧ ڒھړ ﮢـچـﮈ ڤـ ھۈآھ


ڤـﭜ آلْـقـلْـﭔ چـﻤړ ﭜآلْـړﭜآڞ ڎﮗړﮗ ﭜشًـﭔھ.


ۈﻤﺢـﮈ ﻋړڤـ ﻋشًـقـ آلْـړﭜآڞ آلْـآ ﮢـشًـﭔھ


ﭜچـﭜﮗ ﻏڝـﭔ ﭜآلْـړﭜآڞ ۈڝـآﮈقـ ﻤﺢـﭔھ.


ﮗۈړآلْـ:


ﻤۈچـ ﭜﭥﮗسـّړ ڤـﭜ ڝـخـړ


ۈﭔﺢـړ ﭜڎﮗړھ آﭔﺢـړ


ۈآلْـﻏړﭔﮧ خـﮢـچـړ ڤـﭜ آلْـﮢـﺢـړ.


ڝـۈﭥ:


ﭜآ ڤـآلْـقـ آلْـﻤﺢـآړ لْـآﭥچـﭜﭔ لْـﭜ ﮈآﮢـھ.


چـﭔ لْـلْـﻏړﭜﭔ آخـﭔآړ ۈشًـ سـّۈﭥ آۈطـآﮢـھ


چـﭜﮢـآ ﮢـﭔﭜ آلْـآړڒآقـ ۈشًـﭔﮢـآ ﭥﻋﭔ ۈڤـړآقـ


ړآﺢـ آلْـﻋﻤړ ۈطـړآﮈ ﮢـسـّﭜۈھ خـلْـآﮢـھ.


ھۈآچـسـّھ ﻤﺛلْـ آلْـھﭔۈﭔ


ﭥسـّﮗﮢـ لْـھآ سـّآﻋﮧ ۈﭥھﭜچـ


ۈﻤړآﮗﭔ ﭥﭔﺢـړ چـﮢـۈﭔ


ﭥﮈۈّړ ﮗﮢـۈڒ ﭔآلْـخـلْـﭜچـ.


ﭔآلْـﺢـﭜلْـ ﮗﮢـڒﭜ ﭜآلْـړﭜآڞ


ڝـخـړﮗ ۈطـﭜﮢـﮗ


ۈﻤآشًـۈڤـ ﻋڒﭜ ﭜآلْـړﭜآڞ آلْـآ ڤـچـﭔﭜﮢـﮗ


قـلْـﭔﭜ ﭜسـّآړﮗ ﭜآلْـړﭜآڞ ۈړۈﺢـﭜ ﭜﻤﭜﮢـﮗ.


ﮗۈړآلْـ:

ﻤۈچـ ﭜﭥﮗسـّړ ڤـﭜ ڝـخـړ


ۈﭔﺢـړ ﭜڎﮗړھ آﭔﺢـړ


ۈآلْـﻏړﭔﮧ خـﮢـچـړ ڤـﭜ آلْـﮢـﺢـړ


ڝـۈﭥ:


ڝـۈﭥ آلْـﮢـۈآړسـّ ﻏآﭔ طـﭜړ ۈړﺢـلْـ لْـأړڞھ.


ۈڤـلْـ آلْـچـﮢـآﺢـ ﻋقـآﭔ طـﭜړ ۈړﺢـلْـ لْـأړڞھ


ۈﮈآﻋﭥﮗ ﭜآ طـﭜړ لْـآﻤﮢـ ړچـﻋﭥ ﭔخـﭜړ.


چـﭔ لْـلْـﻏړﭜﭔ ﭥړآﭔ ﻤﮢـ آلْـۈطـﮢـ ۈآړڞھ


آلْـشًـﻤسـّ ﭔﭜﮢـ ﮗﭥۈڤـھﻤ ۈآلْـآړڞ طـۈلْـ سـّﭜۈڤـھﻤ


ۈآلْـلْـھ ﮗلْـ ﺢـړۈڤـھﻤ ﻏڒۈ ﻏﮢـآﭜﻤھﻤ ۈطـﮢـ.


ﻤآﻏﭜړۈآ آلْـآ آلْـڒﻤﮢـ


ﭔﭜڞ آلْـﻋﻤآﭜﻤ ۈآلْـۈچـﭜھ ﻤآھﻤھﻤ ﻤآلْـ ۈﭥﭜھ


آلْـڤـچـړ ﭥﻤړ ﭜآﭔسـّ ڤـﭜ خـړۈچـھﻤ


ۈآلْـﻋڒ چـلْـﮈ سـّړۈچـھﻤ


ۈڤـﭜ ﮗڤـۈڤـھﻤ آړسـّآﮢـھآ آﺢـلْـآﻤ.


ۈڤـﭜ چـۈڤـھﻤ ﮢـۈړ ﻤﮢـ آلْـآسـّلْـآﻤ


آلْـشًـﻤسـّ ﭔﭜﮢـ ﮗﭥۈڤـھﻤ


ۈآلْـآړڞ طـۈلْـ سـّﭜۈڤـھﻤ.


ۈآلْـلْـھ ﮗلْـ ﺢـړۈڤـھﻤ


ﻏڒۈ ﻏﮢـآﭜﻤھﻤ ۈطـﮢـ


ﻤآ ﻏﭜړۈآ آلْـآ آلْـڒﻤﮢـ


ﮗۈړآلْـ:


أشًـﭔآﺢـ آچـسـّآﮈھﻤ آړۈآﺢـ.


ﻤړۈآ ﻤړۈړ ړﻤآﺢـ ﻤﮢـ ﭔﭜﮢـ آلْـﭔسـّآﭥﭜﮢـ


آطـﭜۈڤـ ﻤﮈړﭜ شًـﻋآﻋ سـّﭜۈڤـ.


ۈآلْـآ آلْـڤـچـړ ﻤخـطـۈڤـ ﻤﮢـ چـڤـﮢـ آلْـﻤﻋآﮈﭜﮢـ



ۈقـڤـۈآ ﻋلْــﮯ آلْـآسـّۈآړ خـڎۈآ.


ﻤﮢـ آلْـآﻋﻤآړ آلْـلْـﭜ ﭜﮗڤـﭜھﻤ


ۈآلْـلْـﭜ ﭜړﮈ آلْـﮈآړ ۈﭜﮗﻤلْـ


آلْـﻤشًـۈآړ ۈﭜﺢـقـقـ آﻤآﮢـﭜھﻤ


آﮈړۈﭔ ظـلْـﻤآ ۈۈچـڤـ قـلْـۈﭔ.


ۈڤـﭜ آلْـﻤۈﻋﮈ آلْـﻤطـلْـۈﭔ ﭥچـﻤﻋۈآ آلْـﻏﭜآﭔ


آﮢـڤـآسـّ ۈڝـﻤﭥ ھﻤسـّ لْـآﭔآسـّ


ڤـﭜ آلْـﻤڝـﻤﮗ آلْـﺢـړآسـّ ﻤآڤـﭥﺢـۈآ آلْـآﭔۈآﭔ.


ڝـړخـﮧ ڝـﮈآھآ ړﻋۈﮈ 


ﻤﮢـ خـۈخـﮧ آلْـﭔآړۈﮈ ۈڝـلْـۈآ آﻋآﮈﭜھﻤ.


ۈقـآﻤ ۈﭥﭔﻋھ ڤـھۈﮈ


آلْـﺢـﮗﻤ لْـآﭔﮢـ سـّﻋۈﮈ 


ﺛآړﭥ ﻋڒآۈﭜھﻤ.


ﮗۈړآلْـ:


شًـلْـڤـآھ لْـآ ۈآلْـلْـھ ﭔﭜﻤﮢـآھ 


ھﮈ آلْـﺢـڝـﮢـ ۈآخـطـآھ.


ﭜۈﻤ آﮢـﺛﮢـﭜ ﻤڎﻋۈړ 


ۈآلْـلْـﭜﺛ ﻤﺢـﻤﮈ ﮈخـلْـ ﻤﮢـ ﺢـﭜﺛ


شًـآڤـ آلْـﻤﮢـآﭜآ ﻏﭜﺛ 


چـآﭔ آلْـآﻤلْـ ۈآلْـﮢـۈړ.


ھآ آلْـآړﭔﻋﭜﮢـ ړچـآلْـ 


ۈآلْـآ ڝـخـۈړ چـﭔآلْـ 


ﻤآ آﮗﭔړ ھقـآۈﭜھﻤ.


آۈﺢـظـ ھآآلْـآچـﭜآلْـ


خـلْــﮯ سـّړآﭔ آلْـآلْـ 


ﮢـھړ ﭔأﭜآﮈﭜھﻤ


ﮗۈړآلْـ:


أشًـﭔآﺢـ آچـسـّآﮈھﻤ آړۈآﺢـ.


ﻤړۈآ ﻤړۈړ ړﻤآﺢـ ﻤﮢـ ﭔﭜﮢـ آلْـﭔسـّآﭥﭜﮢـ


آطـﭜۈڤـ ﻤﮈړﭜ شًـﻋآﻋ سـّﭜۈڤـ


ۈآلْـآ آلْـڤـچـړ ﻤخـطـۈڤـ ﻤﮢـ چـڤـﮢـ آلْـﻤﻋآﮈﭜﮢـ


ﮗۈړآلْـ:

قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـآڎآﮢـ لْـآﭔﮈ آﮢـ ﮢـڝـلْـﭜ.


ڤـﭜ آلْـقـﮈسـّ آﮢـ ﮢـڝـلْـﭜ ڤـﭜ آلْـﻤسـّچـﮈ آلْـقـﮈﭜﻤ


قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـآڎآﮢـ ﭜآسـّﭜﮈﭜ لْـﻋلْـﭜ.


ڤـﭜ لْـﺢـظـﮧ آلْـﭥچـلْـﭜ آﻋۈﮈ ﻤﮢـ ړﻤﭜﻤ


قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـأڎآﮢـ ﭜآ سـّﭜﮈﭜ لْـﻋلْـﭜ


آڤـﭜقـ ﻤﮢـ ﮢـۈآﺢـ ﮗآلْـﺢـلْـﻤ ﻤﮢـ ﻤخـآڞ


آلْـلْـﭜلْـ ۈآلْـڝـﭔآﺢـ آﻋۈﮈ لْـلْـړﭜآڞ.


ﻤﮢـ ړﺢـلْـﮧ آلْـچـړآﺢـ


ﮗۈړآلْـ:


لْـۈ آﮢـﮢـآ آطـﻋﮢـآ آلْـړشًـﮈ ۈآلْـڝـلْـآﺢـ.


لْـړﭔﻤآ ڒړﻋﮢـآ ڤـﭜ شًـﻋﭔھآ آلْـسـّلْـآﺢـ


ﮗۈړآلْـ:


قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـآڎآﮢـ لْـآﭔﮈ آﮢـ ﮢـڝـلْـﭜ


ڤـﭜ آلْـقـﮈسـّ آﮢـ ﮢـڝـلْـﭜ ڤـﭜ آلْـﻤسـّچـﮈ آلْـقـﮈﭜﻤ.


قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـآڎآﮢـ ﭜآسـّﭜﮈﭜ لْـﻋلْـﭜ


ڤـﭜ لْـﺢـظـﮧ آلْـﭥچـلْـﭜ آﻋۈﮈ ﻤﮢـ ړﻤﭜﻤ


ﭜﮢـآسـّﭔ ڤـﭜ ﻋړۈقـﭜ ﮢـھړ ﻤﮢـ آلْـﮢـخـﭜلْـ.


ﭜڤـﭜڞ ڤـﭜ آلْـﻤآقـﭜ ﺢـڒﮢـ ﻋلْــﮯ آلْـخـلْـﭜلْـ


ﮗۈړآلْـ:


لْـۈ آﮢـﮢـآ سـّﻤﻋﮢـآ ﭜآ سـّﭜﮈﭜ آلْـآڎآﮢـ.


لْـۈ آﮢـﮢـآ آچـﭥﻤﻋﮢـآ ﻤآ ڤـړقـ آلْـڒﻤآﮢـ


قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـآڎآﮢـ لْـآﭔﮈ آﮢـ ﮢـڝـلْـﭜ


ڤـﭜ آلْـقـﮈسـّ آﮢـ ﮢـڝـلْـﭜ ڤـﭜ آلْـﻤسـّچـﮈ آلْـقـﮈﭜﻤ


قـﻤ ۈآړڤـﻋ آلْـآڎآﮢـ ﭜآ سـّﭜﮈﭜ لْـﻋلْـﭜ.


ڤـﭜ لْـﺢـظـﮧ آلْـﭥچـلْـﭜ آﻋۈﮈ ﻤﮢـ ړﻤﭜﻤ


قـړﮢـ ﻤڞـﮯ ﭔلْـآﮈﭜ آڎ ﭥھطـلْـ آلْـسـّﮢـﭜﮢـ


ﮗآلْـﻏﭜﺛ ڤـﭜ آلْـﭔۈآﮈﭜ ۈﭜﻋشًـﭔ آلْـﺢـﮢـﭜﮢـ.


لْـلْـأﻤسـّ لْـلْـړچـآلْـ لْـﮢـخـلْـﮧ ۈطـﭜﮢـ


ﭥڒھۈ ﭔھآ آلْـلْـﭜآلْـﭜ


قـړﮢـ ﻤڞـﮯ ۈآﮢـﭥﭜ ﻋڒﭜڒﮧ ﮗړﭜﻤﮧ.


ڤـﭜ آلْـﻤچـﮈ ۈآلْـﻤﻋآلْـﭜ چـﮈﭜﮈﮧ قـﮈﭜﻤﮧ


ﻋظـﭜﻤﮧ ﭔلْـآﮈﭜ ڤـﭜ ړۈﺢـھآ ﻋظـﭜﻤﮧ


ﮈﮢـﭜآ لْـھآ ۈﮈﭜﮢـ ﭥڒھۈ ﭔھآ آلْـلْـﭜآلْـﭜ.


آﻤﭜړﭥﭜ ۈﻋﻤړﭜ ۈﻤچـﮈﭜ آلْـﻋړﭜقـ


چـڒﭜړﭥﭜ ۈﭔﺢـړﭜ ۈﭔﭜﭥﭜ آلْـﻋﭥﭜقـ


ﮢـﺢـﮢـ ﮗﻤﮢـ ﻋھﮈﭥﭜ ﮈۈﻤآ ﻋلْــﮯ آلْـطـړﭜقـ.


ﮗآلْـﻏړ آلْـآۈلْـﭜﮢـ ﭥڒھۈ ﭔھآ آلْـلْـﭜآلْـﭜ


آلْـﭥﭔړ ڤـﭜ ﺛړآﮗِ ۈآلْـخـﭜړ ۈآلْـﮢـﻤآء


ﭜآ چـﮢـﮧ آلْـڝـﺢـآړﭜ ۈﻏﭜﻤﮧ آلْـړخـآء.


لْـلْـڤـھﮈ ڤـﭜ ڞلْـۈﻋﭜ ﻋړشًـ ﻤﮢـ آلْـۈلْـآء


ﭥآچـ ﻋلْــﮯ آلْـچـﭔﭜﮢـ ﭥڒھۈ ﭔھ آلْـلْـﭜآلْـﭜ.


ﻤﮢـ أطـھړآلْـﭔطـآﺢـﭜ ۈأﮗړﻤ آلْـچـﭔآلْـ


لْـآ ﭜﮢـﭥھﭜ ڝـﭔآﺢـﭜ لْـآ آﻋﮈﻤ آلْـظـلْـآلْـ


ﻋﭔﮈآلْـلْـھ آلْـﻤڤـﮈـﮯ آلْـقـآـﮱﮈ آلْـﻤﺛآلْـ.


ۈلْـﭜﮢـآ آلْـآﻤﭜﮢـ ﭥڒھۈ ﭔھ آلْـلْـﭜآلْـﭜ


لْـلْـھ ڤـﭜ ﭔلْـآﮈﭜ ﭔﭜﭥ ۈڤـﭜ آلْـقـلْـۈﭔ


ۈآلْـﺢـﭔ ڤـﭜ ﭔلْـآﮈﭜ ﮗآلْـشًـﻤسـّ ﮗآلْـھﭔۈﭔ.


سـّلْـطـآﮢـ ۈآلْـآﭜآﮈﭜ ﮢـﭔﻋ ﻤﮢـ آلْـطـﭜۈﭔ


لْـآ ﭜﮢـڞﭔ آلْـﻤﻋﭜﮢـ ﭥڒھۈ ﭔھ آلْـلْـﭜآلْـﭜ.



معلومات عن كلمات اغنية فارس التوحيد محمد عبده

اسم الاغنية
فارس التوحيد
من غناءمحمد عبده
من كلماتبدر بن عبدالمحسن
من ألحان
محمد عبده
سنة الإصدار1998م
مدة الاغنية43 دقيقة


وهنا انتهت الكلمات وقد تعرفنا اليوم في موقع صنديد في تصنيف كلمات أغاني. على اغنية فارس التوحيد محمد عبده كلمات مكتوبة كتابة كاملة النسخة الأصلية.


شاهد أيضا:







أضف تعليق